شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اكتشاف بقايا ضاحية سكنية في الإسكندرية تعود إلى العصرين اليوناني والروماني

أعلنت البعثة الأثرية المصرية، الجمعة، اكتشاف بقايا ضاحية سكنية وتجارية ترجع إلى العصرين اليوناني والروماني أثناء أعمال الحفائر بمنطقة الشاطبي في محافظة الإسكندرية.

وأفاد بيان للبعثة أن الدراسات الأولية التي تمت على بقايا الضاحية المكتشفة، أوضحت أنها كانت تتكون من شارع رئيسي تتعامد عليه شوارع فرعية، مرتبطة جميعها بشبكة صرف صحي، مضيفة أن استخدام هذه الضاحية استمر لفترة طويلة، امتدت تقريبا ما بين القرن الثاني قبل الميلاد، والقرن الرابع بعد الميلاد.

وقال الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار إن أهمية هذا الكشف ترجع إلى أنه يلقي الضوء على الأنشطة المختلفة التي كانت تتم عند الأسوار الخارجية للعاصمة المصرية في العصرين اليوناني والروماني، والتي كانت تضم  أماكن لاستراحة المسافرين و زائري المدينة لحين الحصول على التصاريح اللازمة للدخول، وكذلك أماكن لفحص وتحديد الضرائب على السلع الواردة للمدينة من جهة الشرق.

يذكر أن أعمال الحفائر بالموقع استمرت على مدار تسعة أشهر، فيما تجري حاليا الأعمال النهائية لتوثيق الموقع باستخدام التصوير ثلاثي الأبعاد، وتقنيات الرفع الطبوغرافي الحديثة، تمهيدا لنقل الآثار المكتشفة إلى معامل الترميم التابعة لوزارة السياحة والآثار، لإجراء أعمال الترميم اللازمة لها، ومحاولة إعادة تجميع بقايا التماثيل المكتشفة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020