شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أميركا: استمرار الصراع في إثيوبيا يهدد بنسفها

تظاهرات في إثيوبيا
حذر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن من تبعات الصراع في إثيوبيا بين الحكومة والمتمردين وأكد أن استمراره بهذه الوتيرة يهدد بنسف إثيوبيا، ويتوعد بفرض عقوبات على المسؤولين عن الصراع.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها الوزير بلينكن، في حديث به أمام منتدى “رويترز نيكست” الافتراضي، بحسب وسائل إعلام أمريكية.

ولفت الوزير في تصريحاته إلى أن الولايات المتحدة تستطيع فرض عقوبات على المسؤولين عن تأجيج النزاع.

وأضاف قائلا “استخدمنا بعضها ضد إريتريا التي لعبت دورا سلبيا للغاية في هذه الدراما للأسف. وهذه الأدوات لا تزال بحوزتنا لنستخدمها ضد آخرين”.

وأشار أن التوترات العرقية المتزايدة في إثيوبيا تهدد “بنسف البلاد”.

وفي 4 نوفمبر 2020، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الإثيوبي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”، بعدما دخلت القوات الحكومية الإقليم، ردا على هجوم استهدف قاعدة للجيش، ومؤخرًا اشتدت ضراوة القتال بين الجانبين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020