شبكة رصد الإخبارية

منظمة أميركية: الإبادة الجماعية للمسلمين في الهند أصبحت قريبة

حذرت منظمة مراقبة الإبادة الجماعية من تفاقم ازمة التحريض ضد المسلمين في الهند واقتراب الوضع من الانفجار ووجود تهديد حقيقي بالإبادة الجماعية التي تحدث في الهند، مشيراً إلى أن البلاد وصلت إلى “المرحلة الثامنة من الإبادة الجماعية” باضطهادها الجالية المسلمة.

البروفيسور مؤسس منظمة مراقبة الإبادة الجماعية غريغوري ستانتون هو مؤسس نظرية “المراحل العشر للإبادة الجماعية” ومؤسس منظمة مراقبة الإبادة الجماعية، وهي منظمة غير ربحية تعمل على توقع الإبادة الجماعية وجميع أشكال القتل الجماعي الأخرى ومنعها.

وفي مؤتمر دوليعقدته منظمة العدالة للجميع قال ستانتون إن الهند في المرحلة الثامنة من الإبادة الجماعية والاضطهاد وعلى بعد خطوة واحدة فقط من تنفيذ الإبادة. وأضاف أن رئيس الوزراء ناريندرا مودي “سيكون سعيداً جداً بمشاهدة ما يحدث”.

وانتقد البروفيسور ستانتون كذلك مودي بسبب ارتباطه بالجماعة الهندوسية المتطرفة “راشتريا سوايامسيفاك سانغ” (RSS). وأضاف أن “آر إس إس مليئة بالكراهية منذ تأسيسها، وهي في الأساس منظمة نازية، وفي الواقع لقد أعجبت بهتلر”.

وتأسست جماعة القومية المتطرفة (راشتريا سوايامسيفاك سانغ) عام 1925 على يد الناشط الهندوسي كيشاف باليرم هيدجوار، ولعبت دوراً مهماً في تطوير عقيدة “هندوتفا” والبعد العرقي للقومية الهندوسية.

وحضر الحدث 400 من قادة المجتمع والأديان من جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا ودول أخرى. وطلبت منظمة العدالة للجميع وأيدت إنذاراً للطوارئ بشأن الإبادة الجماعية في الهند الذي أعلنته منظمة مراقبة الإبادة الجماعية الرائدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020