شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إصابة جنديان من الاحتلال بنيران صديقة للمرة الثانية في أسبوع

القوات الإسرائيلية في مواجهة مسيرة العودة

أصيب جنديان إسرائيليان، الثلاثاء، في انفجار قنبلة يدوية بقاعدة عسكرية قرب القدس، بحسب بيان للجيش وإعلام عبري.

وقال جيش الاحتلال على حسابه الرسمي بموقع تويتر: “أصيب مقاتلان بجروح طفيفة، نتيجة انفجار سلاح عسكري خلال تدريب روتيني في قاعدة للجيش الإسرائيلي وسط البلاد”.

وأضاف أنه تم إجلاء الجنديين، لتلقي العلاج الطبي في أحد المستشفيات، ويجري التحقيق في الحادث.

من جانبها، قالت قناة “كان” الرسمية إن الجنديين وهما من وحدة “دوفدفان” (وحدة خاصة من المستعربين تُكلّف بمهمات اعتقال واغتيال نشطاء فلسطينيين) أصيبا بجروح طفيفة في انفجار قنبلة يدوية مخصصة لتفريق التظاهرات بقاعدة عسكرية في منطقة “ميشور أدوميم” قرب مستوطنة “معاليه أدوميم” شرق مدينة القدس.

بينما قالت القناة (13) الإسرائيلية الخاصة، إن الجنديين تم نقلهما لمستشفى “هداسا هار هتسوفيم” بالقدس، وقد أصيب أحدهما في يده، فيما أصيب الآخر بشظايا في أطرافه السفلية.

وفجر الخميس، قُتل قائدا فصيلة من وحدة “إيغوز” (النخوبية) في الجيش الإسرائيلي عن طريق الخطأ، داخل معسكر قرب غور الأردن (شرق).

ووقتها، قال الجيش: “لقي ضابطان إسرائيليان مصرعهما الليلة، خلال أعمال حراسة بالقرب من معسكر في غور الأردن نتيجة نيران صديقة”.

ونوّه البيان إلى أن سبب إطلاق النار المتبادل، حصل نتيجة خلل في التشخيص، مضيفا: “تم إبلاغ عائلتيْ الضابطين، ويتم التحقيق في ظروف الحادث”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020