شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أثناء زيارة رئيس الاحتلال.. الحوثيون يقصفون أبوظبي ودبي بصواريخ باليستية

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، الإثنين، استهداف العاصمة الإماراتية أبوظبي وإمارة دبي بعدد من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

فيما أفادت وزارة الدفاع الإماراتية في وقت سابق فجر الإثنين، باعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون تجاه أراضيها، دون وقوع أية خسائر ودون ذكر هدفه.

وحسب قناة «المسيرة» الحوثية، قال متحدث الجماعة العسكري «يحيى سريع»: «ضربنا أهدافًا نوعية وهامة في أبوظبي بعدد من الصواريخ الباليستية، وأهدافًا حساسة في دبي بعدد من المسيرات من طراز صماد 3».

وأضاف أن «الإمارات ستظل غير آمنة طالما استمرت أدوات العدو الإسرائيلي في أبوظبي ودبي في شن العدوان على شعبنا وبلدنا»، وفق تعبيره.

وطلب سريع من «المواطنين والمقيمين والشركات في الإمارات، بالابتعاد عن المقرات والمنشآت الحيوية كونها عرضة للاستهداف خلال الفترة المقبلة».

‏‎‏‎وتابع: «مستمرون في الدفاع المشروع عن اليمن العزيز حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار»، فيما لم يصدر تعليق فوري من قبل الإمارات حول هذا البيان.

من جانبها، نفت هيئة الطيران المدني الإماراتية، الأنباء المتداولة عن تعليق حركة الملاحة الجوية بعد إسقاط الصاروخ الحوثي.

ولاحقًا نشرت وزارة الدفاع الإماراتية، مقطعًا مصورًا عبر تويتر، قالت إنه لـ«تدمير منصة وموقع إطلاق الصواريخ في الجوف، شمالي اليمن، الذي أطلق منه الصاروخ الباليستي باتجاه الإمارات الإثنين».

وتأتي هذه التطورات في ظل زيارة رسمية بدأها رئيس الاحتلال الإسرائيلي «يتسحاق هرتصوج»، إلى الإمارات، هي الأولى من نوعها منذ تطبيع العلاقات بين البلدين في سبتمبر 2020.

ومؤخرا بدأت جماعة «الحوثي» بشن هجمات على مصالح ومواقع إماراتية، بدأتها في 3 يناير الجاري، باعتراض سفينة شحن إماراتية قبالة محافظة الحديدة غربي اليمن، ثم هجمات بمسيرات وصواريخ باليستية على أبوظبي في 17 و25 من الشهر ذاته.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020