شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قوات الاحتلال تقتل فلسطينيا بالضفة وتصيب العشرات بحي الشيخ جراح

ارتفع عدد الإصابات الناجمة عن ممارسات قمعية لقوات الاحتلال، الأحد، بحي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، إلى 31 شخصا، فضلا عن 12 اعتقالا.
 
وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية) في بيان لها، بأنّ “31 فلسطينيا أصيبوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في الشيخ جراح”.
 
وقال البيان إنّ “الإصابات تنوعت ما بين الرصاص المطاطي وقنابل الصوت التي أدت إلى حروق، وإصابات جراء الاعتداء بالضرب ورش غاز الفلفل”.
 
كما اعتقلت قوات الاحتلال، 12 فلسطينيا، شاركوا بالتضامن مع أهالي الحيّ، بحسب بيان لشرطة الاحتلال.
 
وزعمت الشرطة في بيان مقتضب أنّ المعتقلين “شاركوا في إثارة الشغب داخل الحيّ”.
 
ومنذ ساعات ظهيرة الأحد، تقوم القوات الإسرائيلية بقمع أهالي حيّ الشيخ جراح والمتضامنين معهم، تزامنًا مع اعتداءات المستوطنين ضدهم.
 
وبدأ التوتر في الحيّ، في وقت سابق الأحد، بعدما نفذ النائب الإسرائيلي المتشدد إيتمار بن غفير تهديده وافتتح مكتبا برلمانيا بالحي.
 
ومساء السبت، وصل عدد من المستوطنين إلى الشيخ جراح، وتجمعوا أمام منزل عائلة يهودية تعرض الجمعة للحرق من قبل مجهولين، فيما فجرت زيارة المستوطنين للحي مواجهات مع سكانه الفلسطينيين.

وفي سياق مواز، قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الإثنين، فلسطينيا شمالي الضفة الغربية وأصاب آخرين، كما هدم منزل أسير متهم بقتل مستوطن، عبر نفسه بالمتفجرات.

وكانت قوات الاحتلال، ترافقها جرافة عسكرية، اقتحمت قرية سيلة الحارثية بالضفة، وفرضت حصارا عليها ومنعت دخول وخروج المركبات إليها بغرض هدم منزل الأسير محمود جرادات.

واندلعت مواجهات بين فلسطينيين وجيش الاحتلال، رشق الشبان خلالها الجنود بالحجارة، فيما رد عليهم الجنود بإطلاق كثيف للرصاص وقنابل الغاز والصوت.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020