شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الرئيس الأوكراني: الكل خائف ولا أحد يريد القتال معنا

عبر الرئيس الأوكراني فيلاديمير زيلينسكي عن خيبة أمله من استجابة العالم لنداء دعم بلاده، مؤكدا أن الجميع خائف من الدعم المباشر وأن بلاده تقاتل روسيا بمفردها، وأوضح في الوقت نفسه أن قواته أوقفت التوغل الروسي في معظم المحاور وأنه يدير المعركة من العاصمة كييف ولن يغادرها.

وفي كلمة موجهة للشعب الأوكراني، الجمعة، قال زيلينسكي: “ندافع عن وطننا لوحدنا، أقوى دول العالم تكتفي بالمشاهدة عن بعد، هل أقنعت عقوبات أمس روسيا؟ نحن نراها في سمائنا وأرضنا بأنها غير كافية”.

وقال زيلينسكي إن روسيا استأنفت الضربات الصاروخية في الساعة الرابعة من صباح اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي، لكن قواتها مُنعت من التقدم في معظم الاتجاهات، وإن الضربات الروسية استهدفت أهدافا عسكرية ومدنية على حد سواء.

وتابع أن استمرار العدوان الروسي على بلاده يظهر أن العقوبات التي فرضها الغرب على موسكو ليست كافية.

وأكد أن موسكو ستضطر إلى “التحدث مع أوكرانيا عاجلاً أو آجلاً” لإنهاء القتال، متهما القوات الروسية باستهداف المناطق المدنية أيضا في هجومها.

وقال زيلينسكي في الخطاب المسجّل: “سيتحتم على روسيا التحدث إلينا عاجلا أم آجلا. التحدث عن كيفية إنهاء القتال ووقف الغزو، وبقدر ما تبدأ هذه المحادثات في وقت مبكر، تقل الخسائر التي ستتكبدها روسيا نفسها”.

واتهم الجيش الروسي باستهداف مناطق مدنية في كييف، مشيدا ببطولة الأوكرانيين ومؤكدا أن جنوده “يفعلون ما بوسعهم للدفاع عن البلاد”. وقال: ‘هذه الليلة بدؤوا قصف أحياء مدنية وهذا يذكرنا بـ(الهجوم النازي في) 1941’، مستخدما اللغة الروسية لهذه الجملة.

وكان يتحدث بعد أن قالت أوكرانيا إن عاصمتها كييف تعرضت للقصف بصواريخ روسية في الساعات الأولى من صباح اليوم.

كما قال زيلينسكي على تويتر إنه تحدث اليوم الجمعة مع نظيره البولندي أندريه دودا طلبا لمساعدة دفاعية من أعضاء شرق أوروبا في حلف شمال الأطلسي والعمل على دفع روسيا إلى طاولة التفاوض.

وكتب زيلينسكي “نحتاج تحالفا يقف في وجه الحرب”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020