شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«فيزا» و«ماستركارد» تقرران تعليق خدماتهما في روسيا

أعلنت شركتا “فيزا” و”ماستركارد” للخدمات المالية ومركزهما الولايات المتحدة، تعليق خدماتهما في روسيا بسبب تدخلها العسكري في أوكرانيا.
 
وقالت شركة فيزا في بيان، مساء السبت، إن الشركة ستعمل مع شركائها من أجل وقف خدماتها في روسيا خلال الأيام المقبلة.
 
وأوضحت أنه مع تنفيذ القرار، لن تصبح بطاقات فيزا الممنوحة في روسيا سارية خارجها.
 
كما أن بطاقات فيزا الممنوحة من المؤسسات المالية خارج البلاد، لن تعمل داخل روسيا.
 
وفي بيان مماثل أكدت شركة ماستركارد أن البطاقات الممنوحة من قبل المصارف الروسية لن تُدعم من شبكة الشركة بعد الآن.
 
كما أن أي بطاقة ماستركارد ممنوحة خارج روسيا لن تعمل في الصرافات الآلية أو الشركات الروسية.
 
بدوره، أعلن البنك المركزي الروسي الأحد، أن بطاقات “فيزا” و”ماستركارد” ستستمران في العمل بشكل طبيعي في روسيا.
 
وأوضح المركزي في بيان، أن المعاملات التي تتم عبر بطاقات “فيزا” و”ماستركارد” سيتم تنفيذها من خلال نظام بطاقة الدفع الوطني “مير” (Mir) وأن العقوبات لن تؤثر على ذلك.
 
وأضاف أن بطاقات “فيزا” و”ماستركارد” الصادرة عن البنوك الروسية ستستمر في العمل بشكل طبيعي في روسيا حتى تاريخ انتهاء صلاحيتها.
 
ومن جهته، أشار بنك “سبيربنك” الروسي في بيان، أن بطاقات نظام الدفع الوطني “مير” يمكن استخدامها في دول مثل تركيا والإمارات وفيتنام ودول آسيا الوسطى.
 
وأطلقت روسيا، في 24 فبراير/ شباط الماضي، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020