شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«ظلت كوابيس المعركة تطارده حتى وفاته».. وفاة جندي إسرائيلي متأثرا بإصابته في حرب غزة 2014

توفي جندي إسرائيلي، متأثرا بإصابته في حرب غزة 2014، وفق إعلام عبري.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، الأحد، إن الجندي الإسرائيلي رؤوفين ماجين، توفي الجمعة، متأثرا بإصابته في حرب غزة 2014.

وأشارت الصحيفة أن “ماجين” أصيب في ساقه بعد استهداف مدرعة على حدود غزة قبل الدخول البري للجيش الإسرائيلي إلى القطاع.

وأضافت أن “ماجين” رأى “بأم عينيه مقتل 5 من رفاقه، ليؤثر المشهد المروع على حياته ويخوض صراعًا شاقًا وطويلًا مع صدمة أهوال المعركة، وتطارده الكوابيس حتى يومه الأخير ثم يتوفي عن عمر 27 عاما”، حسب وصف الصحيفة.

من جهتها، قالت صحيفة معاريف العبرية (خاصة) إن ماجين كان يخدم في كتيبة المدرعات 53، وقد أصيب بتاريخ 31 يوليو 2014، جراء إطلاق حماس ثلاث قذائف هاون على منطقة احتشد فيها الجيش الإسرائيلي في المجلس الإقليمي أشكول، شرقي قطاع غزة.

وتابعت “معاريف” أن قذيفتين سقطتا في منطقة مفتوحة والقذيفة الثالثة على ناقلة جند ما أدى حينها إلى مقتل خمسة جنود وهم: ليران أدير، عمري طال، شاي كوشنير، نوعم روزنتال، ودنيال مراش، مشيرةً إلى أن ماجين كان من بين 15 آخرين أصيبوا في ذلك القصف.

وشنت إسرائيل حربا على قطاع غزة دامت خمسين يوما في الفترة ما بين 8 يوليو وحتى 26 من أغسطس 2014، تسببت باستشهاد 2322 فلسطينيًا، بينهم 578 طفلا (أعمارهم من شهر إلى 16 عاما)، و489 امرأةً (20-40)، ومسنين اثنين (50-80)، حسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وجرح نحو 11 ألفا آخرون، بينهم (3303) معاقا، يعاني ألف منهم من “إعاقة دائمة”، وأصيبت 302 امرأة، منهن 100 امرأة تعاني من إعاقة دائمة، وفق الصحة الفلسطينية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020