شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بنك التسويات الدولية يحذر من موجة تهز اقتصاد العالم

قال رئيس بنك التسويات الدولية  إن العالم مقبل على موجة ارتفاع في الأسعار ونسب الفوائد لو لم يتوقف تدهور العلاقات بين الغرب من جهة وبين روسيا والصين، مضيفا :«ونواجه الكثير من التحديات الاقتصادية اليوم».

وأشار رئيس بنك التسويات الدولية أوجستين كارستنز في تصريحات لشبكة cnbc العربية إلى توقعات الخبراء الاقتصاديين التي تشير إلى أن التضخم فوق 4.5% في الولايات المتحدة ومعظم أوروبا على مدار العامين القادمين وفوق 3.5% في اقتصادات متقدمة كثيرة أخرى.

وقال كارستنز “في الأغلب فإن هذا سيتطلب أن ترتفع أسعار الفائدة الحقيقية فوق المستويات الحيادية لبعض الوقت من أجل إبطاء وتيرة الطلب”.

كما حث الحكومات على مقاومة إغراء محاولة التعويض عن وطأة التضخم أو ارتفاع معدلات الفائدة، قائلا “المفتاح إلى نمو مستدام أعلى لا يمكن أن يكون سياسة نقدية أو مالية توسعية”.

وأضاف كارستنز “كثير من التحديات الاقتصادية التي نواجهها اليوم تنبع من تجاهل سياسات في جانب المعروض على مدار السنوات العشر الماضية أو أكثر”.

ويعني الصعود الحاد في أسعار الطاقة العالمية والغذاء أن 60% تقريبًا من الاقتصادات المتقدمة لديها الآن تضخم على أساس سنوي فوق 5%، وهو أعلى معدل منذ أواخر عقد الثمانينات في القرن الماضي، في حين أنه فوق 7% في أكثر من نصف العالم النامي.

وقال أوجستين كارستنز المدير العام لمجموعة بنك التسويات الدولية اليوم الثلاثاء “نحتاج للانفتاح على احتمال أن البيئة التضخمية تتغير بشكل جوهري، إذا كانت أطروحتي صحيحة، فستحتاج البنوك المركزية إلى تعديل سياستها”.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء إن بلاده يجب عليها أن تتابع عن كثب صادراتها الغذائية إلى الدول المعادية لأن العقوبات الغربية أثارت أزمة غذاء عالمية وزيادات حادة في أسعار الطاقة.

وحذر بوتين من أن ارتفاع أسعار الطاقة مصحوبا بنقص في الأسمدة الزراعية سيدفعان الغرب إلى طبع النقود لشراء إمدادات، مما يؤدي إلى نقص في الغذاء بين الدول الأكثر فقرًا.

وقال “هم حتما سيفاقمون نقص الغذاء في المناطق الأكثر فقرًا في العالم، وسيثيرون موجات جديدة من الهجرة ويدفعون بشكل عام أسعار الغذاء لمزيد من الارتفاع”.

أ



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020