شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الرئاسة الفلسطينية تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد في المسجد الأقصى

حملت الرئاسة الفلسطينية، الأحد، حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية كاملة، عن التصعيد في المسجد الأقصى.

جاء ذلك في تصريح لنبيل أبو ردينة، الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، حسب وكالة الأنباء الرسمية «وفا».

وقال أبو ردينة «نحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد، ونطالب الإدارة الأميركية بالخروج عن صمتها ووقف هذا العدوان الذي سيشعل المنطقة بأسرها».

واتهم حكومة الاحتلال بمحاولة تشريع التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك.

وطالب «الشعب الفلسطيني بشد الرحال للأقصى للدفاع عنه، والتصدي لهذا التصعيد الإسرائيلي الخطير».

وأكد أبو ردينة أن «شعبنا الفلسطيني لن يسمح بتمرير هذه المؤامرة مهما كان الثمن ومهما كانت التضحيات».

والأحد، بدأ مستوطنون إسرائيليون، اقتحامهم لساحات المسجد الأقصى، بمدينة القدس الشرقية، بحراسة مشددة من الشرطة.

​​​​​​​ويقتحم المستوطنون ساحات المسجد، تحت حراسة شرطة الاحتلال، طوال أيام الأسبوع، عدا يومي الجمعة والسبت، على فترتين، صباحية ومسائية.

لكن اقتحام اليوم الأحد، يكتسب حساسية خاصة، نظرا لتزامنه مع عيد الفصح اليهودي «بدأ مساء الجمعة الماضي، ويستمر أسبوعا».​​​​​​​



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020