شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مشعل يحذر من نوايا للاحتلال الإسرائيلي لاقتحامات جديدة للمسجد الأقصى

حذّر خالد مشعل، رئيس حركة «حماس» في الخارج، الثلاثاء، من نوايا الاحتلال الإسرائيلي لاقتحامات جديدة للمسجد الأقصى بمدينة القدس خلال أعياد يهودية مقبلة.

وقال مشعل، في مقابلة متلفزة على قناة الأقصى «تابعة لحماس»، إن «الأجندة الصهيونية «باقتحام الأقصى» ما زالت قائمة، منبها الشعب الفلسطيني بأن المعركة لم تنتهِ بعد، وهناك توقع لاقتحامات في أعيادهم القادمة».

وأضاف مشعل أن «الشعب الفلسطيني ومقاومته، لن يسمح بتهويد الأقصى وتقسيمه وهدمه، كما لن يسمح بأي شكل من أشكال الوصاية أو السيادة الدينية أو السياسية للصهاينة على الأقصى».

وتابع: «الأقصى والقدس عنوان الصراع وروحه، وهما مصدر الإلهام والتحفيز طوال التاريخ الفلسطيني».

وأشار مشعل: «نحن متمسكون بكل الوطن الفلسطيني، ولا حلول مرحلية ولا جزئية، ومتمسكون بفلسطين من نهرها إلى بحرها ومن شمالها إلى جنوبها».

ودعا مشعل إلى تتويج الوحدة الميدانية للفلسطينيين «في مواجهة الاحتلال» إلى وحدة سياسية، وقال: «طالما توحدنا في الميدان بقيت الوحدة السياسية، وعلينا أن نتوجه إلى نجاح سياسي وقيادي».

وناشد مشعل القادة الفلسطينيين، بالعمل لتوحيد النظام السياسي الفلسطيني في الداخل والخارج، وخاصة منظمة التحرير.

وساد التوتر مدينة القدس الشرقية وساحات المسجد الأقصى خلال الأسابيع الأخيرة، على إثر اقتحامات إسرائيلية للأقصى واندلاع مواجهات مع الفلسطينيين على إثرها، خلّفت إصابات واعتقالات في صفوف الفلسطينيين.

وحول تهديدات الاحتلال الإسرائيلي باغتيال قادة حماس، قال مشعل إن تلك التهديدات ليست جديدة، مضيفاً: «قتل القادة لا يقتل روح النضال، بل يؤجج روحها».

وأردف: «معظم الفصائل قدمت قياداتها على طريق المقاومة والتحرير، وتقدمت المقاومة وتعاظمت والعدو هو من تراجع».

وخلال الأسابيع الأخيرة الماضية، تصاعدت الدعوات من قبل نواب ومسؤولين سابقين وصحفيين إسرائيليين إلى اغتيال يحيى السنوار رئيس «حماس» في غزة، بدعوى تحريضه على هجوم أسفر عن مقتل 3 إسرائيليين في مدينة إلعاد قرب تل أبيب في 5 مايو الجاري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020