شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

القبض على مسؤول بالهند لنشره تعليقات معادية للمسلمين

ألقت الشرطة الهندية القبض على زعيم شاب في الحزب القومي الهندوسي الحاكم؛ لنشره تعليقات معادية للمسلمين على وسائل التواصل الاجتماعي، تزامنا مع غضب إسلامي ضد تصريحات مسيئة للرسول محمد ﷺ أدلى بها متحدثين بالحزب قبل أيام.

وأُلقي القبض على هارشيت سريفاستافا، وهو زعيم شاب من حزب بهاراتيا جاناتا، في مدينة كانبور شمال الهند، في أعقاب التوترات الطائفية الأسبوع الماضي، خلال احتجاج للمسلمين للتنديد بالتعليقات المعادية للإسلام.

وقال براشانت كومار، المسؤول الكبير في الشرطة: “اعتقلنا السياسي المحلي لإدلائه بتصريحات تحرض ضد المسلمين”، مضيفاً أنه تم احتجاز ما لا يقل عن 50 شخصاً في أعقاب التوترات في كانبور.

من جهة أخرى، وجّه زعماء حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي -الذي يرأسه رئيس الوزراء ناريندرا مودي- المسؤولين بتوخي “الحذر الشديد” عند الحديث عن الدين في المنتديات العامة.

ونقلت وكالة رويترز عن اثنين من زعماء الحزب الحاكم، أن هذه التوجيهات الشفهية أُبلغت لأكثر من 30 من كبار المسؤولين وبعض الوزراء الفيدراليين المصرح لهم بالمشاركة في النقاشات التي تستضيفها القنوات الإخبارية المحلية.

وحسب رويترز، اكتسب الغضب الداخلي زخما جديدا بعد أن طالب قادة دول إسلامية، مثل قطر والسعودية والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وإندونيسيا وماليزيا وباكستان وإيران وأفغانستان، الحكومةَ الهندية باعتذار واستدعوا دبلوماسيين للاحتجاج على التصريحات المعادية للإسلام.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020