شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لتقليل القمح المستخدم.. وزارة التموين تقرر رفع نسبة استخراج الدقيق المدعم

قررت وزارة التموين، رفع نسبة استخراج الدقيق من القمح لصناعة الخبز المدعم من 82% إلى 87.5%، بدءا من مطلع الشهر المقبل.

وأصدرت الوزارة، أمس الثلاثاء، توجيهًا إلى مطاحن الدقيق المدعم برفع نسبة الاستخراج، لتقليل استخدام كميات القمح اللازمة لصناعة الدقيق لمنظومة دعم الخبز، في ظل الظروف العالمية الحالية. وفقًا لمصادر بغرفة المطاحن لموقع مدى مصر.

والاستخراج هو عملية تحويل القمح إلى دقيق، أما معدل الاستخراج فهو كمية الدقيق المستخرجة من القمح خلال هذه العملية. وفقًا لمواصفات الخبز المدعم الحالي، يُصنع الرغيف من دقيق استخراج 82، وهو يعني أن كل 100 كيلو قمح تنتج 82 كيلو دقيق، أما الـ18% المتبقية فتكون من الردّة المستخدمة كأعلاف.

وبتطبيق نسبة الاستخراج الجديدة، سينتج كل 100 كيلو قمح 87.5 كيلو دقيق، ما يقلل بالتبعية كمية الرّدة المستخرجة، وهو ما قد يؤثر في أسعار الأعلاف خلال الفترة المقبلة.

وبحسب المصادر، طلبت وزارة التموين من أصحاب المطاحن التقدم بطلب إلى غرفة المطاحن، منتصف الشهر الجاري، يفيد باستعدادها للعمل بهذا التعديل بحلول مطلع يوليو.

واستباقًا لتطبيق القرار، أصدرت الوزارة إجراء، اليوم، يقضي ببيع «النخالة الخشنة»، أو الردة، إلى أصحاب مصانع الأعلاف بسعر خمسة آلاف جنيه للطن، في محاولة للسيطرة على الارتفاع المتوقع في أسعار الأعلاف جرّاء قرار رفع نسبة الاستخراج.

وينعكس رفع معدل الاستخراج على لون الرغيف، حيث يصبح أكثر ميلًا للون البني، مع ارتفاع قيمته الغذائية، إذ يفقد القمح جزءًا من قيمته الغذائية خلال عملية الطحن. فضلًا عن أن انخفاض نسبة الاستخراج يعني الاستغناء عن مكونات أكثر في حبة القمح خلال الطحن.

ويعد القرار الأخير هو الأحدث في سلسلة قرارات وزارة التموين للتعامل مع مأزق القمح، في ظل انخفاض المخزون الاستراتيجي منه، بالتزامن مع ارتفاع سعره عالميًا، وعدم تحقيقها المستهدف المعلن عنه من المحصول المحلي مع قرب انتهاء موسم التوريد رسميًا.

ومنذ بدء موسم التوريد وحتى اليوم تسلمت الوزارة 3.5 مليون طن قمح محلي، وفقًا لتقرير اطلع عليه «مدى مصر»، ما يزيد بـ100 ألف كيلو فقط عمّا تم توريده خلال اﻷسبوع الماضي، بحسب تقارير التوريد الدورية الرسمية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020