شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فشل لقاء المشري وصالح في القاهرة

كشف مصدر برلماني ليبي، السبت، فشل اللقاء المرتقب بين رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، في العاصمة القاهرة بدعوة من المستشارة الأممية ستيفاني وليامز؛ لإنقاذ مباحثات لجنة المسار الدستوري.

وقال مصدر، للأناضول، إن «عقيلة صالح غادر القاهرة مساء الجمعة متوجها إلى مدينة القبة بعد رفضه لقاء المشري».

وأوضح أن «سبب رفض صالح الاجتماع مع المشري هو الاختلاف على أجندة الاجتماع، حيث يرى أنها يجب أن تكون محددة في نقاط الخلاف التي عثّرت مفاوضات لجنة المسار الدستوري».

وتابع: «بينما يرى المشري ضرورة التفاهم على نقاط الخلاف التي يعطى من خلالها دور أكبر لمجلس الدولة وهو ما يرفضه صالح».

والجمعة وصل رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري القاهرة للقاء رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بدعوة من المستشارة الأممية ستيفاتي وليامز، لإنقاذ مباحثات لجنة المسار الدستوري.

وأفاد البرلماني الليبي أن فشل اللقاء بين صالح والمشري سيؤثر على مفاوضات اللجنة المشتركة التي تجتمع في القاهرة للاتفاق حول قاعدة دستورية للانتخابات.

وقال في ذات السياق: «وليامز التي تدير مفاوضات لجنة المسار الدستوري في ورطة الآن، وأظن أنها سوف ترجئ إعلان نتائج الجولة الحالية لوقت لاحق، بعد إرسال نقاط الخلاف لرئاسة المجلسين لدراستها كلا على حدة، بعد فشل دراستها مجتمعين».

وفي وقت سابق، ذكر عضو بمجلس الدولة الليبي، أن المشري استجاب لدعوة وليامز «نظرا لحساسية المرحلة وضغط الأمم المتحدة كون المستهدف إنقاذ المسار الدستوري الذي تعثر بسبب نقاط الخلاف بين لجنتي مجلسي النواب والأعلى للدولة».

وتقود المستشارة الأممية لدى ليبيا ستيفاني وليامز عبر مبادرة أممية جهود تسوية سياسية في ليبيا تتمثل في تشكيل لجنة من مجلسي النواب والدولة تجتمع في القاهرة منذ الأحد الماضي في جولة ثالثة وأخيرة لوضع قاعدة دستورية تجري بناء عليها انتخابات في أقرب وقت ممكن.

وتناقش الجولة الأخيرة نحو 30% من النقاط الخلافية حول القاعدة الدستورية، بعد أن حسم المجتمعون قبل أسبوعين حوالي 70% من تلك القاعدة خلال الجولة الثانية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020