شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«بن زايد» يبحث مع «مودي» تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات والهند

بحث رئيس دولة الإمارات محمد بن زايد، الثلاثاء، مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، سبل تعزيز الشراكة الاستراتيجية والاقتصادية الشاملة بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء عقده ابن زايد مع مودي في العاصمة أبو ظبي الذي وصلها الأخير في وقت سابق الثلاثاء، للتعزية في وفاة الرئيس السابق خليفة بن زايد، منتصف مايو 2022، وفق وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية «وام».

كما هنأ رئيس الوزراء الهندي، محمد بن زايد، بمناسبة توليه رئاسة دولة الإمارات، معربا عن تطلعه إلى مزيد من العمل خلال الفترة المقبلة لدفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في مختلف المجالات.

من جانبه، شكر محمد بن زايد، مودي «لما عبر عنه من مشاعر طيبة تجاه الإمارات وشعبها وتمنى لبلده الصديق دوام التقدم والازدهار»، منوهاً بـ«العلاقات الاستراتيجية التي تربط الإمارات والهند والحرص المشترك على تطويرها إلى آفاق أوسع».

كما ثمن خلال اللقاء، «إسهامات الجالية الهندية في مسيرة التنمية والبناء والتطور منذ تأسيس دولة الإمارات، إضافة إلى دورها في تعزيز الروابط الثقافية والاقتصادية بين البلدين وشعبيهما الصديقين»، وفق «وام».

وأشارت الوكالة إلى أن الجانبين بحثا خلال اللقاء «مختلف جوانب العلاقات الثنائية في ضوء الشراكة الإستراتيجية الشاملة والشراكة الاقتصادية الشاملة بين البلدين وسبل تعزيزها لما فيه خير البلدين وشعبيهما الصديقين».

وتعد زيارة مودي إلى الإمارات، الأولى التي يجريها إلى دولة عربية وإسلامية، منذ إدلاء مسؤولين بحزبه «بهاراتيا جاناتا» الحاكم​​​​​​​، مطلع يونيو الجاري، بتصريحات مسيئة للنبي محمد، ما أثار موجة من الإدانات في الداخل الهندي والعالم العربي والإسلامي.

وفي السنوات الأخيرة، تعززت العلاقات بين حكومتي الإمارات والهند بصورة ملحوظة، لاسيما على الصعيد الدبلوماسي والاقتصادي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020