شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بايدن يصل تل أبيب بأول رحلة للشرق الأوسط

وصل الرئيس الأميركي جو بايدن إلى مطار بن جوريون في الأراضي المحتلة بأولى محطات زيارته للشرق الأوسط التي تشملفلسطين والسعودية أيضا.

وهذه هي الزيارة الشرق الأوسطية الأولى لبايدن كرئيس، وتستمر حتى 17 يوليو الجاري، ويعقد خلالها العديد من الاجتماعات ويشارك في فعاليات مختلفة، ولكن الأنظار موجهة إلى السعودية حيث سيطرح رؤيته للشرق الأوسط.

وقال جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي الأميركي، في ايجاز للصحفيين في واشنطن، الثلاثاء: “في المملكة العربية السعودية، سيلتقي الرئيس بالقيادة السعودية بهدف تعزيز شراكتنا، كما سيعقد اجتماعات ثنائية مع عدد من قادة الشرق الأوسط الآخرين، قبل اختتام الرحلة بقمة مع دول مجلس التعاون الخليجي+3”.

وأضاف: “في تلك القمة، سيدلي (بايدن) ببيان هام حول استراتيجية إدارته-رؤيته- لمنطقة الشرق الأوسط”.

وقال عاموس يادلين، الرئيس السابق لجهاز المخابرات العسكرية في الاحتلال، في مقال بموقع “تايمز أوف إسرائيل”: “سيبدأ بايدن رحلته في إسرائيل، لكن تركيزه ينصب على السعودية ودول الخليج سيكون فوزه الرئيسي هو موافقة المملكة العربية السعودية على زيادة إنتاج النفط بشكل كبير وحقنه في الأسواق العالمية”.

وأضاف: “عشية الانتخابات النصفية، يحتاج بايدن إلى زيارة إسرائيل، وخطوة إلى الأمام في التطبيع الإسرائيلي مع دول الخليج، لتهدئة الانتقادات في واشنطن بشأن إذابة العلاقات مع (ولي العهد السعودي) محمد بن سلمان، ولتحقيق إنجاز في السياسة الخارجية باعتباره الشخص الذي استطاع توسيع دائرة السلام في الشرق الأوسط”.

واستدرك يادلين أن بايدن سيطلب من إسرائيل تقديم مبادرات باتجاه الفلسطينيين، حيث تشترط الرياض إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية قبل الموافقة على تطبيع العلاقات مع تل أبيب.

وقال في هذا الصدد: “يمكن لإسرائيل الشروع في تجديد الحوار مع السلطة الفلسطينية، ليس بالضرورة كمفاوضات سياسية ولكن كخطوة شاملة لتعزيز الحكم والحياة اليومية في السلطة الفلسطينية- اقتراح نوع من خطة مارشال للفلسطينيين”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020