شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عماد أديب يحذر السيسي من «مشروع شرير» لإسقاطه

حذر الإعلامي والكاتب الصحفي «عماد الدين أديب»، مما اعتبره «مشروعا شريرا» يجري الإعداد له منذ فترة، لتحميل السيسي فاتورة ومسؤولية الأزمة الاقتصادية.

وقال أديب في مقاله الذي حمل عنوان «وصيّتي الأخيرة لبلادي ورئيسي»، إن أكثر ما تحتاج إليه مرحلة إدارة الأزمة الحالية، هو وجود فريق عمل يكون على مستوى التحديات، و«أقصد بذلك رجالا يؤمنون بالمصلحة العامة ويؤمنون برؤية السيسي ويكونون سندا له لا عبئا عليه».

جاء هذا المقال، بعد أسبوعين من مقال آخر، حمل عنوان «14 سببا لسقوط الحكام والأنظمة»، والذي أثار حينها جدلا واسعا، وغضبا بين ناشطين وإعلاميين موالين للسسيسي، معتبرين أنه يحمل إسقاطات على النظام في مصر.

وفي مقاله الجديد، «أشاد أديب، بقوة وقدرة السيسي على تحمل الصعاب، وقبوله حكم البلاد وهي في حالة انهيار، وقراراته التي استهدفت الحفاظ على مصر، رغم أنها قللت من شعبيته».

ولفت إلى أن «مشروع كيفية إسقاط المؤسسة العسكرية الوطنية بقيادة السيسي»، هو «مشروع يتداول بين أجهزة عدة دول إقليمية ودولية»، حسب زعمه.

وأضاف: «في كل مرة كانت التقارير الواردة إليهم تؤكد أن قوة السيسي والجيش تنبع من شعبيتهما لدى المصريين، من هنا كان لا بد من البحث عن أي عناصر حقيقية أو مزورة، من صنع الأحداث أو مختلقة من خيال هؤلاء، لإضعاف هذه الشعبية وتفتيت هذا التماسك».

وتابع: «فشلت كل الوسائل (إرهاب، تفجير، شائعات، تمويل خارجي)، ولم يبق سوى اللعب على وتر غلاء الأسعار واستحالة تحمل تكاليف الحياة».

وكشف «أديب»، أن «هدف المشروع الشرير هو إسقاط عمود الخيمة الذي يعتمد عليه نظام ثورة 30 يونيو وهو حكم السيسي، ومحاولة إلحاق مسؤوليات الإرث السابق كله وفاتورتي كورونا والحرب الروسية- الأوكرانية بالنظام الحالي».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020