شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نقابة الأطباء: الاعتداء على الطاقم الطبي لمستشفى البنك الأهلي بالمقطم

أفادت نقابة الأطباء بأن أطباء وممرضين في «مستشفى البنك الأهلي للرعاية المتكاملة» في حي المقطّم بالقاهرة تعرضوا لاعتداءات مبرحة من أهالي أحد المرضى، ولفتت إلى أن ما حدث كان بمثابة «معركة في ساحة المستشفى»، ويرقى إلى حد الجريمة في حق أعضاء الفريق الطبي، مشددة على عدم جواز التساهل معها أو التنازل.

وأوضحت النقابة أن «مستشفى البنك الأهلي التابع لأمانة المراكز الطبية المتخصصة في وزارة الصحة تعرض للهجوم، بعد أن حضرت سيارة إسعاف، أول من أمس (الجمعة)، محملة باثنين من المصابين إثر مشاجرة، الأول مصاب بكسر في قاع الجمجمة، والثاني بكسر في عظمة الساعد (الكعبرة) وجرح قطعي في الوجه، واستقبلهم الأطباء وطاقم التمريض في قسم الطوارئ».

أضافت النقابة في بيان أنه «في أثناء إجراء الفحص والإسعافات الطبية بغرفة الطوارئ، حاول شقيق ووالدة المصاب بكسر في الساعد الدخول إلى غرفة الطوارئ، وعندما أبلغهما الممرّض بحظر الدخول في أثناء عمل الأطباء لإنقاذ المصابين، اعتدى شقيق المصاب عليه بهاتفه المحمول محدثا جرحا في الوجه، ثمّ تراجع سريعا مع والدته ليعود مستعيناً بشقيقه الآخر وعدد من أهالي المصاب”. وتابعت النقابة أنّ “هؤلاء اقتحموا غرفة الطوارئ في المستشفى، وهم مسلّحون بالعصي وحوامل المحاليل التي انتزعوها عنوة من أسرة المرضى، وأدوات النظافة بالمستشفى، لتبدأ معركة ضارية انهزم فيها الأطباء والممرضون بالطبع، لأنهم لم يدرسوا في مناهج الطب والتمريض فنون القتال، ولم تُرخّص لهم جهات عملهم حمل الأسلحة في أثناء ممارسة عملهم».

وأكملت النقابة في بيانها نفسه: «انتصر الجناة بحصيلة خمسة مصابين، وبعض التلفيات بالمستشفى، إذ أصيب طبيبان بكسر في اليد اليمنى، وممرض بجرح متهتك في الجبهة، وأعراض ما بعد الارتجاج، وكدمات متفرقة بالجسم، وممرض آخر بجرح قطعي في باطن اليد اليسرى، أما فرد الأمن الإداري الذي حاول الدفاع عنهم فأصيب بكدمات وسحجات متفرقة في الجسم، وكدمة بالرسغ الأيمن».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020