شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الانقلاب في بوركينا فاسو يعين حاكما عسكريا

أعلن الانقلابيون الجدد في بوركينا فاسو، تعيين إبراهيم تراوري حاكما عسكريا خلفا لبول هنري سانداوغو داميبا.

ومساء الجمعة، أعلن عسكريون في بوركينا فاسو، في بيان متلفز، إقالة داميبا، وكذلك تعليق العمل بالدستور وحل الحكومة والمجلس التشريعي الانتقالي.

وتضمن البيان الذي تلاه أحد العسكرينين “تمت إقالة اللفتنانت كولونيل داميبا من منصبه كرئيس للحركة الوطنية للإنقاذ والإصلاح” وهي الهيئة الحاكمة للمجلس العسكري.

وأعلن العسكريون أن النقيب إبراهيم تراوري صار الرئيس الجديد للمجلس العسكري، وأعلنوا كذلك إغلاق الحدود البرية والجوية اعتبارا من منتصف الليل، وبرر العسكريون خطوتهم بـ”التدهور المستمر للوضع الأمني” في البلاد.

بدورها، أدانت المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا (إيكواس) بشدة الاستيلاء العسكري على السلطة في بوركينا فاسو، واعتبرت أن الاستيلاء على السلطة جاء في وقت غير مناسب، بعد أن أحرزت بوركينا فاسو تقدما نحو العودة إلى الحكم الدستوري.

وقادت بوركينا فاسو مجموعة عسكرية وصلت إلى السلطة إثر انقلاب في يناير الماضي، وكان هذا الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب روش مارك كريستيان كابوري، بدأ بانتفاضات في عدد من ثكنات البلاد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020