شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة محمد الأمين.. إمبراطور الإعلام الذي ساند الثورة المضادة فأكلته

توفي اليوم الأحد رجل الأعمال محمد الأمين داخل مستشفي السلام الدولي متأثرا بمرضه،

قال طارق جميل سعيد، محامي رجل الأعمال محمد الأمين، إن موكله لفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى السلام الدولى، صباح اليوم .

وكانت محكمة جنايات القاهرة عاقبت رجل الأعمال وقطب الإعلام السابق محمد الأمين بالسجن المشدد 3 سنوات مع غرامة 200 ألف جنيه بعد إدانته في اتهامه بالاتجار بالبشر وهتك عرض فتيات قاصرات مقيمات في دار أيتام مملوكة له.

وخضع رجل الأعمال لتحقيقات موسعة حول اتهامه بالاتجار بالبشر، بناءً على بلاغ تلقته النيابة من “المجلس القومي للأمومة والطفولة” في 10 ديسمبر الماضي، بشأن ما نشرته صفحة (أطفال مفقودة) بموقع “فيسبوك” عن تورطه في هتك عرض فتيات مقيمات في دار أيتام يمتلكها، واصطحاب بعضهنّ إلى فيلته الخاصة بمنطقة الساحل الشمالي لمدة أسبوع، حتى يتمكن من هتك عرضهن، بالإضافة إلى طلبه منهن أفعالاً مخلة.

وأمعنت الصحف المقربة من النظام في الترويج للاتهامات الموجهة للأمين ونشر اقوال الضحايا ونصوص تحقيقات النيابة على عكس ما يجري في كثير من القضايا التي يتهم بها أحد المقربين للنظام مما يشير إلى وجود تعمد لإدانة الرجل والزج به في السجن.

وفي أعقاب الحكم على الأمين، وافقت إدارة سجن وادي النطرون على طلب نقله إلى مستشفى السلام الدولي لتلقي العلاج على نفقته الخاصة، في وقت يواجه مئات من السجناء السياسيين خطر الموت، بسبب معاناتهم مع الأمراض شديدة الخطورة، ورفض السجون طلبات تلقيهم العلاج في مستشفيات خارجها، على غرار رئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح (71 عاماً)، وكثير من قيادات جماعة الإخوان المسلمين المعارضة.

ويعد محمد الأمين أحد أبرز رجالات مبارك، إمبراطور الإعلام كما أطلق عليه عقب ثورة يناير، لم يظهر اسمه على الساحة الإعلامية إلا عقب سقوط الحزب الوطني المنحل، صاحب مجموعة قنوات ” “CBC ، ومالك جريدة الوطن، بجانب شرائه لوكالة الأخبار العربية ANA ، كما تتبع له شركة فور ميديا للإعلان.

وكان من أبرز المساهمين في قناتي النهار والنهار دراما، وكذلك مجموعة قنوات مودرن قبل إغلاقها، والنسبة الأكبر من جريدة الفجر، وقد كان صاحب نصيب في جريدة اليوم السابع قبل بيعه إياها في عام 2013.

وأصبح رجل المجلس العسكري لضرب ثورة يناير. عاد من الكويت بعد تكوين ثروة مجهولة من العمل في المقاولات. وتخلى أخيراً عن كل منصاته الإعلامية لـ”لشركة المتحدة للإعلام” المملوكة لجهاز المخابرات العامة التي تمتلك أغلب الأذرع الإعلامية. بجانب تبرعه بنصف ثروته لصندوق تحيا مصر الذي يشرف عليه عبد الفتاح السيسي شخصياً.

ونعت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، ببالغ الحزن والأسى، رجل الأعمال المهندس محمد الأمين.

ودخل الأمين في أزمة مع النظام بسبب علاقاته الإقليمية، وتحديداً في الإمارات التي يتمتع فيها الأمين بعلاقات طيبة كانت بعلم نظام السيسي في السابق، لكنها أخيراً أصبحت تشكل مصدر قلق له، وبالتالي جرى تشديد الرقابة على الجميع ومن بينهم الأمين، حتى تمّ رصد محادثات أغضبت الأجهزة.  لطالما حاولت الإمارات فتح قنوات اتصال مع أطراف سياسية وإعلامية مصرية، خارج نطاق علاقاتها مع نظام السيسي، وهو الأمر الذي كان يزعج النظام”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020