شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

براءة النقيب طيار المتهم بالاعتداء على طاقم مستشفى قويسنا

كشف المحامي أحمد حمد، محامي عائلة النقيب طيار مصطفى حسن، أنه تم تبرئته من قبل القضاء العسكري من الاتهام المسند إليه بتعديه على تمريض مستشفى قويسنا، وذلك عقب التحقيق معه فيما هو منسوب إليه من اتهامات.

وفي ديسمبر الماضي ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بفيديو  اعتداء عدد من الأشخاص على طاقم طبي في مستشفى قويسنا المركزي في محافظة المنوفية، شمال القاهرة.

وبدأت الحادثة عقب قدوم أحد الضباط مصطحبا زوجته طالبا إسعافها، إلا أن الممرضات أبلغنه بأن الطبيب المناوب وفريقه مشغولون في إجراء جراحة، وطلبن منه إجراء صور أشعة للزوجة وبعض الفحوصات والتحاليل خلال فترة الانتظار.

ووفقا لشهادة قسم التمريض في المستشفى، بدأت السيدات المصاحبات للمريضة بتهديد طاقم التمريض متوعدين إياهن بالضرب، وبعدها دخل رجلان قسم النساء، وانهالا بالضرب على طاقم التمريض.

يذكر أن النيابة العامة تلقت بلاغًا في الأول من ديسمبر الجاري من ممرضات وعاملات وفرد أمن بمستشفى قويسنا المركزي لتعدي ذوي مريضة عليهم، وإحداث إصابات بهم، على إثر خلاف حول إجراءات العلاج، وكان من بين المشكو في حقهم ضابط اختصت النيابة العسكرية بالتحقيق في البلاغ المحرَّر ضدَّه، واختصت النيابة العامة بالتحقيق في الوقائع المسندة لباقي المشكو في حقهم.

وانتقلت النيابة العامة للمستشفى وعاينته، وأثبتت ما لحق ببعض أجهزتها الطبية وأثاثها وجهاز تسجيل آلات المراقبة بها من تلفيات، واستمعت لأقوال مديرِ أمنِ المستشفى وفردي أمن حول الشجار الواقع بقسم أمراض النساء ما بين ذوي المريضة المشكو في حقهم وطاقم التمريض، وما نتج عنه من إصابات بالممرضات وفرد الأمن، وحدوث التلفيات التي عاينتها النيابة العامة، كما استمعت النيابة العامة لشهادة مسئول كاميرات المراقبة الذي أفاد بوجود نسخة احتياطية من تسجيلات الكاميرات التي رصدت الواقعة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020