شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

6 إبريل: الاعتداء على رموز الثورة لن يمر مرور الكرام

6 إبريل: الاعتداء على رموز الثورة لن يمر مرور الكرام
أعربت حركة شباب 6 إبريل الجبهة الديمقراطية عن أسفها  لما وقع في اليومين الماضيين من اعتداءات على " د. عبد المنعم أبو...

أعربت حركة شباب 6 إبريل الجبهة الديمقراطية عن أسفها  لما وقع في اليومين الماضيين من اعتداءات على " د. عبد المنعم أبو الفتوح" المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية والنائب "د. حسن البرنس" وكيل لجنة الصحة بمجلس الشعب والناشطة السورية "هديل كوكبي"؛ حيث قام مجموعة من العناصر التابعة للنظام السوري "الشبيحة" بالاعتداء على الناشطة وغيرهم ملوحين بأن مصر لن تحميها، وتساءلت الحركة هل اكتفينا من بلطجيتنا حتى يدخل بلطجية النظام السوري تحت سمع وبصر الأمن المصري للاعتداء على من احتمى بالأرض المصرية، وطالبت الحركة أجهرة الأمن بسرعة العمل والقبض على الجناة وكل من تسول له نفسه ترويع المواطنين حتى وإن كان من أفراد الأمن فلا أحد فوق القانون.

و تسائلت الحركة في بيان لها اليوم لماذا يعتقد البعض وخاصة من يعمل بالمؤسسة الأمنية أن المطالبة بالتطهير وإعادة الهيكلة وتغيير المفاهيم بما يتوافق مع الكرامة والآدمية هو دعوة لهدم وضياع هيبة الدولة، ولماذا الإصرار على أن هبية الدولة مرتبطة بالخوف من رجل الشرطة.

وأضافت الحركة: "أن الثورة قامت لتقضي على الفساد في كل مؤسسات الدولة وليست لتعادي أيًّا من مؤسساتها" فلماذا إذن تعاقب مؤسسة من مؤسسات الدولة الشعب على مطلبه بالتطهير. 

و تسألت الحركة: "هل هذا المدعو "الانفلات الأمني" هو افتعال أم تقصير؟، فإذا كان هذا أو ذاك فلنا أن نطلب محاسبة المخطئ أيًّا كان"، وطالبت الحركة حماية رموز الثورة؛ حيث قالت إن الاعتداء المتكرر على رموز الثورة وحماية رموز الثورة المضادة لا يدع مجالاً إلا للتفكير بأن هذا انتقام ممن ساهموا بشكل أو بآخر في هذه الثورة،  وأكدت الحركة على أنها تريدها دولة قانون يُحاسب فيها المخطئ أيًّا كان اسمه أو وظيفته؛ حيث أكدت الحركة إن ذريعة الانفلات الأمني لم تعد تلقى صدى كبيرًا مع كثرة ترديد عودة الشرطة للشارع، فإما أن تعود الشرطة أو أن يكون الانفلات لكن لن يجتمع الإثنين.

ووجهت الحركة رسالة إلى ضباط الشرطة قائلة: "أنتم من مصر ولمصر، وثقوا أن شباب الثورة سيدعمونكم لاستعادة الأمن والحفاظ عليه، شريطة ألا تكنّوا لهم كراهية غير مبررة.

عاد شعار الشرطة في خدمة الشعب… ويبقى أن تعود الشرطة لخدمة الشعب".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020