شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بشار يجري استفتاء بينما أعداد القتلى تتزايد

بشار يجري استفتاء بينما أعداد القتلى تتزايد
  في محاولة سياسية منه لقطع الطريق على الثورة شعبيا ودستوريا يجري الرئيس السورى بشار الأسد استفتاء اليوم الأحد على...

 

في محاولة سياسية منه لقطع الطريق على الثورة شعبيا ودستوريا يجري الرئيس السورى بشار الأسد استفتاء اليوم الأحد على دستور جديد يُسقط المادة التى تجعل حزب البعث الحاكم قائد الدولة والمجتمع، ويسمح بالتعددية السياسية، ويقصر الفترات الرئاسية على فترتين مدة كل منها سبع سنوات.
 
 في أثناء ذلك يدعو النشطاء الذين يقودون الثورة ضد أربعة عقود من حكم أسرة الأسد إلى مقاطعة الاستفتاء.
 
 
وفي دمشق والضواحي التي طردت القوات النشطاء منها الشهر الماضي يقول نشطاء: إنهم سيحاولون تنظيم احتجاجات قرب مراكز الاقتراع وإحراق نسخ من الدستور الجديد.
 
 
يذكر أن النظام السورى أجرى استفتاءين منذ أن خلف بشار والده الراحل قبل 12 عاما. ونصبه الاستفتاء الأول رئيسا عام 2000 بنسبة موافقة رسمية بلغت 97.29 % أما الثاني فقد جدد فترة رئاسته سبع سنوات في وقت لاحق بنسبة موافقة بلغت 97.62 %.
في حين وصف معارضون آنذاك الاستفتاءين بأنهما أمر صوري.
 
 
ومن ناحية أخرى واصلت قوات الأسد هجومها على حمص وبلدات أخرى، وقال نشطاء لحقوق الإنسان اليوم: إن 100 شخص على الأقل قتلوا اليوم.
 
 
وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن القوات الموالية للأسد قتلت 100 شخص على الأقل في سوريا أمس السبت في رابع أسبوع من قصف حمص الواقعة في وسط سوريا وهجمات على بلدات وقرى في المحافظات الشمالية والجنوبية.
 
 
وقالت الشبكة التي توثق ما تصفه بعمليات القتل التي تقوم بها القوات الموالية: إن ست نساء وعشرة أطفال من بين القتلى.
وأضافت أن من بين القتلى 44 شخصا في حمص والريف المحيط بها، والذي يتعرض لقصف متواصل منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020