شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

العريان: لن نستنجد بأحد .. وأمريكا ضليعة في الانقلاب

العريان: لن نستنجد بأحد .. وأمريكا ضليعة في الانقلاب
  أكد الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، أن كلا من الجيش والشرطة يحرضنا الآن على العنف فالجيش أقصى...
 
أكد الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، أن كلا من الجيش والشرطة يحرضنا الآن على العنف فالجيش أقصى الرئيس المعزول محمد مرسي ،وقام بإخفائه، كما عادت الشرطة لمارسة القمع وحماية البلطجية، متحد أي جهة إعلامية أو تحقيق حقوقية محايدة تقول أنهم مارسوا العنف منذ ثورة يناير، ومرورًا بانقلاب يوينو، وأخيرًا الموجة الثانية من الثورة "فدائمًا كنا الطرف المعتدي عليه".
 
وشدد العريان، في حوار له مع قناة فرانس 24، أن الدعوة إلي الاستفتاء غير دستورية فلا يوجد دستور يقضي بعزل الرئيس إلا في حالة الاختلاف مع البرلمان الذي يدير السلطة التشريعية، وحينها يحتكم للشعب ليختار البرلمان أو الرئيس، مؤكد على ضرورة محاكمة الفريق عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، لانه خان قيادته وانقلب على الدستور.
 
وبخصوص تنسق الإخوان مع أمريكا، نوه العريان أنه لم ولن يستنجد بأحد غير الله، فأمريكا ضليعة في الانقلاب، أوباما، وإدارته يقومون بخطأ كبير فسبق وأن ألقي أوباما خطاببين في تركيا ومصر لدعوة العالم الاسلامي إلي الديمقراطية، وعندما انتهجوا الديمقراطية أنقلبوا عليها ، مشيرًا إلي أن الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي ضلعان في المؤامرة وعادوا للحرب على الإرهاب مرة أخرى بالتعاون مع الرباعية العربية.
 
وعن حوار الرئاسة مع جماعة الإخوان، قال العريان أنه لا يوجد بينا وبين السلطة "المغتصب" أى حوار وذلك الرئيس المؤقت لايجرو أن يعرض عليهم حقائب وزارية، "فالحل الوحيد عودة الشرعية التي أقرها الشعب ولا يجوز لأحد أن يشطب إرادته بجرة قلم"، مضيقًا أنهم يسيروا وراء ملايين من الشعب، القادر على حسم المعارك، في تلك الموجة الثانية من ثورة يناير حول خارطة واضح لاستراداد الحرية، والكرامة، والحقوق الدستورية.
 
وأشار العريان إلى أنه لن يسلم نفسه للمحاكمة على خلفية إهانة الفضاء، لأن السلطة الحالية ليست سلطة شرعية، و قضائها ليس عادل، كما أن التهمة اهانة باطلة، ومبنية على إعلان دستوري باطل وسلطة انقلبت على الشعب واغتضبت إرادة الشعب بانقلاب تحول لانقلاب دموي فاشي.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية