شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خفاجي: الدعوة للاقتتال برعاية الدولة كارثة أمنية وأخلاقية

خفاجي: الدعوة للاقتتال برعاية الدولة كارثة أمنية وأخلاقية
استنكر الدكتور باسم خفاجي رئيس حزب التغيير والتنمية الدعوة الموجهة للشعب المصري للاقتتال الداخلي برعاية الدولة، معتبرًا أنها...
استنكر الدكتور باسم خفاجي رئيس حزب التغيير والتنمية الدعوة الموجهة للشعب المصري للاقتتال الداخلي برعاية الدولة، معتبرًا أنها كارثة أمنية وأخلاقية، محذرًا من جريمة سترتكب بحاجة إلى غطاء شعبي لتبريرها.
 وقال خفاجي، في تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أمس الأربعاء، تعليقًا على دعوة الفريق أول عبد الفتاح السيسي للحشد: "هذا يوم من أخطر أيام مصر؛ هناك دعوة تقدم للشعب المصري للاقتتال الداخلي، هذه كارثة أمنية وأخلاقية، أرفض دعوة الدولة للعنف" وتساءل خفاجي "متى احتاج أي جيش في دولة تفويضا من الشعب للقضاء على الارهاب! أليس هذا عمله! إذن نحن أمام جريمة سترتكب بحاجة إلى غطاء شعبي لتبريرها".
 ووجه خفاجي رسالة إلى قادة الفكر والعلم والرأي من كل التوجهات أن "هذه لحظة فارقة لرفض ومنع العنف، لا لعنف الدولة ولا لعنف الأفراد ولا لعنف أي تيار"، رافضًا اتهام مصريين بالجملة بالإرهاب. وأكد المرشح الرئاسي السابق على ضرورة أن يكون شعار الفترة القادمة الذي يتبناه الجميع هو "نرفض العنف باسم الدين ونرفض العنف باسم الدولة"، معتبرًا أن "ما سوى هذا عبث". وشدد على أن لحظات الألم التي تمر بها الأمة تبشر بالنهوض والنصر، وأنها ساعة "ستسقط فيها كل الأقنعة وهذا خير كبير، لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير".


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية