شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فهمى: زيارة آشتون لمرسي تغير استراتيجي لصالح رفض الانقلاب

فهمى: زيارة آشتون لمرسي تغير استراتيجي لصالح رفض الانقلاب
قال الباحث السياسي أحمد فهمي تعليقا على زيارة كاترين آشتون مسئولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي:"بعيدًا عن نتائج...
قال الباحث السياسي أحمد فهمي تعليقا على زيارة كاترين آشتون مسئولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي:"بعيدًا عن نتائج زيارة آشتون، فإن لقاءها مع الرئيس مرسي، يحمل دلالة بالغة الأهمية، وهي أن موافقة العسكر على هذا اللقاء تبدو موقفا مفاجئًا، لأنه يتناقض مع الإصرار السابق على إبعاد الرئيس عن التواصل الخارجي، ومع رفض طلب آشتون قبل عشرة أيام أن تلتقيه، ومع قرار حبسه 15 يوما، ومع مليونية التفويض".
 
وأضاف فهمي:"لك أن تتخيل رئيسا تُوجه إليه هذه التهم ويُحاصر بهذا الشكل، ثم يوافقون على أن تلتقي به وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي .. هذا يعني أن الأيام العشرة ما بين رفض طلب آشتون، ثم الموافقة عليه، قد حدث فيها تغير إستراتيجي واضح لصالح رفض الانقلاب، رغم كل المجازر التي ارتكبها الانقلابيون والمليونيات التي فبركوها.. يجب أن ندرك أن العالم كله الآن يراقب تطور حركة الاحتجاج .. الكرة الآن في ملعبنا.. لو أثبت رافضو الانقلاب أن حركتهم تتزايدعلى الأرض، وأن دائرة الاحتجاجات تتسع عدديا ونوعيا، فلا ريب أن النصر سيكون وشيكا جدا بإذن الله تعالى .. لا خيارات لديهم حالياإلا فض الاعتصام أو العودة إلى الشرعية الدستورية".


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية