شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سلطات الانقلاب تجري فحوص كشف العذرية لقاصرتين

سلطات الانقلاب تجري فحوص كشف العذرية لقاصرتين
  لم يشفع لهما صغر عمريهما من الاعتقال في سجون الانقلاب،...

 

لم يشفع لهما صغر عمريهما من الاعتقال في سجون الانقلاب، فهما طالبتين في المرحلة الثانوية، لم يفعلا شيئا سوى الخروج في تظاهرة منددة بحكم العسكر ومطالبة بالقصاص لدم الشهداء، فما كان لهما إلا أن قبعن في سجون العسكر.

إنهما سارة عاطف (17- عاما)، وعلا طارق (15- عاما)، تم اعتقالهما في 24 من ديسمبر الماضي من ميدان الحصري، بمدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة، وذلك لعد اعتداء قوات أمن الانقلاب على مسيرة مناهضة لحكم العسكر بالميدان.

 

شارفتا على انتهاء شهر في معتقلات غير معلومة، والتي أصبحت كهوفا يحتجز بها كل من ناهض الانقلاب في مصر.

 

حتى تم تحويلهما – فجأة – إلى مؤسسة الأحداث بأبو قتاتة صباح الأربعاء الماضي، وتم عمل اختبار كشف العذرية لهما في مستشفى بولاق قبل دخولهم الأحداث.

 

حاولتاعلا وسارة التعبير عن ظلمهما بالإضراب عن الطعام، فأضربتا يوم الأحد، حتى تم نقلهما إلى الإصلاحية، فأوقفتا الإضراب.

 

أراد مسئولو قسم أول أكتوبر إيقاع فتنة بين الطالبتين، حيث كذبوا على سارة وقالوا لها إنهم طلبوا من علا انتظار سارة حتى تنهي امتحانها ولكن علا رفضت انتظار سارة وطلبت الترحيل، في نفس الوقت الذي كذبوا فيه على علا وقالوا لها إن سارة فضلت الامتحان على أن ترحل معها إلى الأحداث ولكن الطالبتين كانتا على وعي بما وصفتاه بأنه "حيلة كاذبة للإيقاع بينهما".

 

قد يكون المكان الذي به علا وسارة الآن" إصلاحية الأحداث" أفضل من محبسهم بالقسم ولكن في النهاية كلاهما سيئ لهما ولا يليق بمثلهما أن يكونا في مثل هذا المكان، كمن يقول أن أيام مبارك المخلوع أفضل من الآن فكلاهما أيضا سيئ ولكن الفرق أن هناك سيئ وآخر أسوأ.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020