شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجن والعفاريت “تتحرش!” برجال المطافئ بأسيوط

الجن والعفاريت “تتحرش!” برجال المطافئ بأسيوط
لجأ سكان شارع بستان النيل بمدينة أبنوب التابعة لمحافظة أسيوط إلى تفسيرات خرافية وتحميل جميع حوادث الحريق في المحلات...

لجأ سكان شارع بستان النيل بمدينة أبنوب التابعة لمحافظة أسيوط إلى تفسيرات خرافية وتحميل جميع حوادث الحريق في المحلات والمنازل  الموجودة بنهاية الشارع إلى "العفاريت والجن"  وذلك بعد تكرار الحريق واندلاعه أكثر من ثلاث مرات طوال اليوم الثلاثاء  28 /2/ 2011 دون وقوع خسائر بشرية أو العثور على الفاعل الحقيقي.

وأكد عدد من سكان الشارع في تصريح خاص لـ "رصد.كوم" أنهم لجأوا إلى التفسيرات الخرافية لهذه الحرائق وأن العفاريت والجن هم من يشعلون النيران في المنازل بعد تكرارها بشكل مثير للدهشة والقلق؛ حيث أكدوا أنه في  أقل من ثلاث شهور اندلع بهذه المنطقة أكثر من 15 حريقًا في أوقات متأخرة من الليل، وفي كل مرة الفاعل مجهول ولا تحدث خسائر بشرية، ووصفوا المكان بأنه مسكون بالعفاريت والجن وذلك على حد قولهم.

وكانت منطقة شارع بستان النيل بحي أبو رشيد  بمدينة أبنوب التابعة لمحافظة أسيوط قد اندلعت فيها الحرائق أمس في تمام الساعة الثانية عشرة   في منتصف الليل،  وتعالت الأصوات التي تستغيث من شدة النيران التي اندلعت في ملحق منزل، وعلى الفور استطاع الأهالي وقوات الدفاع المدني السيطرة على الحريق بعد نصف ساعة من اندلاع النيران.

وتكرر الأمر في تمام الساعة السادسة مساء  وقبيل أذان المغرب بلحظات  اندلع حريق آخر بالطابق العلوي بأحد المنازل المجاورة لنفس المنزل الذي حرق ليلاً واستطاع الاهالى السيطره على الحريق بعد 20 دقيقه من اندلاعها.

وبعد أن سيطر الأهالي على الحريق الثاني وانصراف سيارات الدفاع المدني بدأت الأصوات تتعالى من جديد في شارع مجوار للحريقين السابقين في ملحق منزل أيضًا واستطاع الأهالي كالعادة السيطرة نتيجة تأهبهم لاشتعال الحريق في أي لحظة ولم تسفر الحرائق عن وقوع خسائر في الأرواح أو الأموال إلا في أشياء طفيفة في الحرائق الثلاث.

وطالب الأهالي بإجراء تحقيقات موسعة بخصوص تكرار حوادث الحريق في المنطقة والكشف عن الفاعل الحقيقي لهذه الحرائق والغرض من تكرارها، أو الإتيان بعدد من المشايخ لإخراج الجان والعفاريت خاصة بعد إدمانهم المزاح والتحرش برجال المطافئ بأسيوط.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020