شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ثلاث إنفجارات بعد إعلان إبراهيم “الأمن مستتب”

ثلاث إنفجارات بعد إعلان إبراهيم “الأمن مستتب”
وقعت ثلاث  إنفجارات بعد ساعات من تأكيد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم أنه وضع الخطة...

وقعت ثلاث  إنفجارات بعد ساعات من تأكيد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم أنه وضع الخطة التأمينية ، والتي إرتكزت على نشر تشكيلات الأمن المركزى فى محيط وزارة الداخلية ، ومحيط ميدان التحرير لتأمين احتفالات المواطنين داخله.

بالإضافة إلى توزيع قوات من الأمن المركزى على كافة أقسام الشرطة والمنشآت الشرطية ، بالإضافة إلى نشر قوات إضافية للعمل على تأمين السجون ، وذلك تجنبا لوقوع أعمال شغب أو محاولات لاقتحام المنشآت الشرطية المتمثلة فى الأقسام ومديريات الأمن والسجون.

ورغم كل ذلك وقع ثلاث إنفجارات منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة ، الأول أمام مديرية أمن القاهرة والثاني في شارع التحرير بالقرب من محطة مترو البحوث ، والثالث أمام سينما رادوبيس بشارع الهرم ، فيما وقع انفجار محدود بإحدى لوحات الإعلانات بشارع الأهرام دائرة قسم شرطة الطالبيه بمحافظة الجيزة ولم ينجم عنه حدوث ثمة إصابات أو تلفيات" .

يأتي ذلك وسط إنعدام للتواجد الأمني في الأماكن الثلاثة المذكورة ، وبالرغم من وجود كاميرات مراقبة لمديرية أمن القاهرة لم يتحرك أي من القوة المتمركزة داخل المبنى نحو السيارة المفخخة.


من جانبه اتهم المتحدث بإسم وزارة الداخلية – اللواء هاني عبد اللطيف – جماعة الاخوان ورئيس الوزراء التركي بأنهم وراء التفجيرات التي حدثت وعلق كل الفشل الأمني للداخلية على تركيا والاخوان ، دون أن يكشف عن أي أدلة.

وقال على قناة التحرير :" الجرائم سببها جهات منها الإخوان ومنها تركيا وبرعاية رئيس الحكومة التركية رجب أردوغان محاولة للتغطية على الأزمات التى يمر بها فى دولته".

وأضاف:" الأعمال التى تتم فى الفترة الأخيرة صادرة من عناصر جماعة الإخوان موضحا أن كل الشواهد تؤكد أن الإخوان وراء الأعمال وباعتراف بعض عناصرها".

 


من ناحية أخرى أدان الدكتور مجدي قرقر – منسق "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" – الانفجارات التي وقعت اليوم ، مشيرًا إلى أنه عمل إجرامي غير مقبول.

وقال قرقر في تصريح لشبكة "رصد" لقد أعلنا عشرات المرات أننا ضد أعمال عنف ، وضد قتل أي مواطنا مدنيا أو عسكريا أو مصري أو غير مصري ، وهناك العديد من الانفجارات والأحداث المؤسفة منذ ثورة يناير 2011 ولم تثبت إدانة الإخوان أو التيار المتوافق معها خاصة أعضاء تحالف دعم الشرعية.

وأضاف قرقر: "من المتوقع أن تسارع سلطات الانقلاب ، بتوجيه الاتهامات لأعضاء الإخوان والتحالف الوطني ، ليكون مبررا لممارسة العنف والقمع ضدنا وضد المتظاهرين المؤيدين للشرعية  في ذكرى 25 يناير غدًا، حيث سيخرج المتظاهرون في الشوارع والميادين للإعلان عن إستمرارهم لمناهضة الانقلاب حتى إسقاطه".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020