شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

انقلابيون يطالبون بتحويل انتخابات الرئاسة لـ”استفتاء على السيسي”

انقلابيون يطالبون بتحويل انتخابات الرئاسة لـ”استفتاء على السيسي”
  حالة من الغضب والسخط إنتابت عدد من المؤيدين للإنقلاب العسكري، فور...

 

حالة من الغضب والسخط إنتابت عدد من المؤيدين للإنقلاب العسكري، فور إعلان حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي نيته للترشح للانتخابات الرئاسية، خيث إنهاولوا بوابل من التصريحات  الهجومية علىه معلنين استنكارهم لهذه الخطوة التي اعتبروها خيانة لـ"ثورتهم"، ورأوا أن السيسي فقط هو من يحق له الترشح لشعبيته، مما يحول ذلك الانقلاب إلى استفتاء.

 

واتهم  ناصر رضوان، مؤسس "ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت" وعضو حزب النور بالبحيرة، أن ترشح حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي مدعوم من دولة ايران.

 

وأضاف،" لا أعتقد نجاح صباحي، ولا أي مرشح يتعامل مع إيران، ويروج لفكرها في مصر، و تدعم حملته الإنتخابية كما دعمت إيران حملته الإنتخابية الماضية".

 

وتابع : إيران لا تدعم مرشحاً للرئاسة إلا مقابل الدعوة للتطبيع مع الكيان الإيراني ، على حد قوله، في مصر.

 

فيما أكد مجدي شرابية الأمين العام لحزب التجمع أن ترشح "صباحى" أدى إلى انقسام حلف 30 يونيه، مشددا على أن المؤسسة العسكرية مؤسسة وطنية لا يعيب "السيسي" أن يكون مرشحا بخلفية عسكرية، لافتا إلى أن مؤسسة الجيش تضم العمال والفلاحين عصب الشعوب.

 

وقال توحيد البنهاوى، القيادي بالحزب الناصري إن الشعب المصري أعلن انحيازه للمشير عبد الفتاح السيسي، عقب انحياز الجيش للشعب المصري في 3 يوليو.

 

وأوضح البنهاوي  أن أي مرشح سيواجه المشير السيسي ستكون فرصته قليلة، ولكن من المفضل أن يكون هناك أكثر من مرشح للرئاسة، حتى تشهد تنافسية، معلقا على إعلان الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عدم ترشحه للرئاسة بأنه موقف يخصه وهو رأى أنه من الأفضل ألا يترشح فى الوقت الحالى.

 

قال المخرج السينمائي خالد يوسف عضو مجلس امناء التيار الشعبي بأنه يرفض ترشح صباحى للانتخابات الرئاسية ، مشيرا إلى أن هناك انقساما حول ترشحه بين مؤيد ومعارض .

 

وأعلن " يوسف " عن دعمه الشديد للمشير السيسي ، معبرا : " بأن السيسي أقوى مرشح يقود مصر والثورة والشعب لبر الأمان " .

 

انتقد الدكتور رفعت السعيد، رئيس المجلس الاستشاري لحزب التجمع، إعلان حمدين صباحي ترشحه للرئاسة في الوقت الحالي، قائلا إنه خطأ كبير منه، ولا يجوز أن تبدأ العملية الانتخابية بهذه اللعبة.

 

فيما إعتبر عدد من العسكرين المتقاعدين ان ترشح صباحي مضيعة للوقت، ودعايا ليس لها نتائج سوى "الشو الإعلامي" فقط، واصفين بإقدام أي ترشح للرئاسة غير السيسي، إستخفاف بمطلب الشعب – على حد قولهم".

 

عقب محمد أبو حامد عضو مجلس الشعب السابق، على قرار حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبى، بخوضه للانتخابات الرئاسية، قائلاً: "لا يضر المشير عبد الفتاح السيسى ترشح من أراد أن ينافسه لرئاسة الجمهورية، فالحسم الشعبى واضح للمشير، ومن أراد فليقدم نفسه للشعب.

 

وهاجم فريد الديب، محامى الرئيس المخلوع حسنى مبارك، فور إعلان حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبى ترشحه للرئاسة قائلاً له "خليك فى حالك ولا نمنعك من الترشح وستعرف حجمك الحقيقى".

 

وأضاف الديب خلال اتصال، أنه فى حال ترشح المشير عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع للرئاسة سوف يعرف هؤلاء حجمهم الحقيقى، مشيراً إلى أن الفساد مازال موجودا حتى بعد رحيل مبارك الذى كان يضرب بيد من حديد عليه، وتابع قائلاً "مبارك كان يرى ما لم يره الآخرون".

 

وأضاف أبو حامد فى تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر": على المرشح لرئاسة الجمهورية أن يكون على قدر مسئولية الترشح، متخلياً عن المراهقة السياسية والمتاجرة بالشعارات الثورية، لأن مصر تريد رجل دولة يعبر عن أحلام المصريين ولديه القدرة على تحقيقها.

 

كما تحاول وسائل الإعلام المؤيدة للإنقلاب العسكري نشر تقارير لصحف أجنبيه، تزعم بأن الترشح أمام السيسي ليس له نتائج وتقول أن السيسي هو صاحب النصيب الأكبر للفوز بالترشح نظرا لشعبيته الجارفة، وفقا لما جاء في تلك التقارير.

 

كما نشر مركز إبن خلدون للدراسات الإنمائية، تقرير عن إحصائية زعم فيها أن الشعب المصري يفضل ترشح السيسي للإنتخابات دون غيره، وأضاف التقرير أن المواطنين مستعدون للصبر على إدارة السيسي للبلاد. 

 

كما تفجر الموقف من دعم مرشح رئاسى بعينه الانقسامات والخلافات داخل حركة تمرد سواء كان دعم المشير عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع– والذى لم يعلن ترشحه بعد– أو حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبي، خاصة بعد إعلان مجموعة من قيادات الحركة دعمهم لصباح.

 

ورفض محمود بدر مؤسس الحركة قيام بعض الأعضاء بتأييد صباحي، محاولة منه للسيطرة على الحركة وتغيير مسارها من حركة شعبية كما زعم، إلى حملة لتأييد السيسي، وخرج بوسائل الإعلام يعلن تجميد عضوية الأعضاء الذين أيدوا صباحي.

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020