شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الري بمياه الصرف الصحي بالفيوم ..قلة المحصول وتفشي الأمراض

الري بمياه الصرف الصحي بالفيوم ..قلة المحصول وتفشي الأمراض
  هي مصدر رزقهم الوحيد .. لا يمتهنون غيرها .. قوت يومهم منها .. مهددون بفقدانها بسبب مياه الصرف...

 


هي مصدر رزقهم الوحيد .. لا يمتهنون غيرها .. قوت يومهم منها .. مهددون بفقدانها بسبب مياه الصرف الصحي .. مأساة حقيقية يعيشها سكان قرية سنهور القبلية التابعة لمركز سنورس في محافظة الفيوم، بعد تخاذل الدولة عن الأسر التي لا تعرف مهنة غير الفلاحة والزراعة.

فما بين قلة مياه الري إلى فشل الحكومات، وعجزها عن توفيرها؛ يقع الفلاح في المنتصف بخسارة محصوله وجهده طول الوقت، بل وبتعرضه للأمراض.

ويعد الري بمياه الصرف الصحي من أكبر الكوارث التي تواجه الزارعة في مصر وتسبب الكثير من المشاكل للفلاح المصري، وتعاقبت الحكومات تلو بعضها ولا زال أمر الري للأراضي الزراعية يلوح في الأفق مع نتاج كل محصول على أرض مصر.

 

معاناة الأهالي

 

فبسبب ري أراضيهم الزراعية بمياه الصرف الصحي غير المعالجة، بالإضافة إلى ارتفاع منسوب المياه الجوفية بالمنطقة، وغيرها من المشكلات الأخرى، مع الغياب التام للمسئولين يعاني آهالي قرية سنهور من ضعف إنتاجية المحاصيل الزراعية التي تروى بمياه المصرف، وظهور الأمراض في الأشجار والنباتات، وانتشار أمراض الفشل الكلوي، والكبد، والسرطانات بين الأهالي.

 

فيقول مزارع رفض ذكر اسمه، في أواخر الثلاثينات من عمره: " نقوم بتحويل مسار مياه الصرف الصحي المحلية لكي يروي حقله المزروع بالخضروات، والذي تبلغ مساحته فدانيين اثنين، للحفاظ على نمو المحاصيل"

 

وعن معاناته مع شح المياه في منطقته، فيضيف: "دون ماء، أي ماء، سوف يموت الزرع، وسنضطر إلى الشحاتة، ولا يمكن أن تكون هناك أيه زراعة دون ماء،

وأنا لست وحدي، بل هناك مزارعون آخرون في قريتي يعانون من الشيء نفسه".

 

الفلاح مضطر

 

وذكر مصدر يعمل خبيرا رائدا في مجال المياه بالفيوم أن "الفلاحين في مختلف أنحاء هذا البلد مضطرون لاستخدام مياه الصرف الصحي غير المعالجة لري أراضيهم؛ لأن مياه النيل أصبحت شحيحة جداً، ومحطات معالجة مياه الصرف في مصر لا تعمل بشكل جيد، ولا يمكن حفر قنوات الري في كل مكان"

ويكمل قائلا: "إن البلاد بحاجة إلى اتخاذ إجراءات لوقف هذا العمل، وإلا ستواجه كوارث كبرى في المستقبل".

 

ووفقاً لخبراء طبيين، فقد تكون هناك صلة بين ارتفاع عدد حالات الفشل الكلوي، وسرطان الكبد، وأمراض الجهاز التنفسي في مصر، واستخدام مياه غير نظيفة لري الخضروات، ومزارع الفاكهة.

 

ونظراً للزيادة السريعة في عدد السكان، تتحول مصر بسرعة إلى بلد فقير مائياً، وهو ما يؤثر بشدة على الزراعة.

 

ونتيجة لذلك، يستخدم المزيد من المزارعين الآن مضخات لضخ آلاف الأمتار المكعبة من مياه الصرف الصحي غير المعالجة إلى مزارعهم من أجل الحفاظ على نمو المحاصيل

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020