شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أصغر معتقلة سياسية فى أول حوار لها بعد خروجها من سجن الإنقلاب

أصغر معتقلة سياسية فى أول حوار لها بعد خروجها من سجن الإنقلاب
"بين الفرحة والألم " ... شعور أبدته مارية المتولى السيد عمر سماحة أصغر معتقلة سياسية لايتعدى عمرها 15...


"بين الفرحة والألم " … شعور أبدته مارية المتولى السيد عمر سماحة أصغر معتقلة سياسية لايتعدى عمرها 15 عام ، بعد قضاؤها خمسة وخمسون يوماً فى سجون الأنقلاب ، " شبكة رصد " ألتقت بمارية ،لتحدثنا عن يوم الإعتقال ، والفترة التى قضتها ، ورساله توجهها إلى النظام الحالى و جميع المعتقلين .

وفيما يلى نص الحوار :

نبدأ من 18 ديسمبر 2013 .. يوم إعتقالك ، ماذا حدث ؟

نعم ، يوم الاربعاء كنت متواجدة فى سلسلة بشرية طلابية بمنية النصر ، كانت للتنديد بإعتقال فتيات المنصورة "منة وأبرار و يسرا " ، لم تستمر لمدة ربع ساعة ، وهناك من  بلغ بتواجدنا لمجلس المدينة وليس المركز , بعد ذلك فوجئنا بسيارة تابعة لمجلس المدينة بها شخص يدعى مصطفى المهندس وأخر إبراهيم توفيق ، أحدهم أخذنى بالقوة الى السيارة وأعتدى عليا بالضرب والسباب حاولت الهروب من الباب او تكسير الزجاج لانى لا أعلم إلى اين مصيرى لكن دون جدوى، وفجدت نفسى فى مركز شرطة مدينة منية النصر .

بعد وصولك إلى مركز منية النصر ، كيف تم التحقيق معك ؟

قابلنى ضابط ، وقام بالتحفظ على هاتفى المحمول ، سألنى انتى تنتمى الى جماعة الإخوان المسلمين ، كنتى حاملة إشارة رابعه ؟ ، أنكرت كافه الاتهامات التى وجهت إلىّ ، قالوا لى أمضى على أقوالك وهتخرجى فوراً ، وبالفعل مَضيت ؛ بعد ذلك أخذونى إلى الحبس ، وبعد قدوم المحامى ذهبت إلى محكمة منية النصر حقق معكى وكيل النيابة ورجعت مرة اخرى الى الحبس ولكن فى عنبر أخر وكان به فتيات المنصورة "منه البليهى ،أبرار العنانى ،يسرا الخطيب " ما زلن معتقلات حتى الان ، أسأل الله ان يفك أسرهن .

كيف قضيتى الـخمسة وخمسون يوماً فى الحبس ؟

كنت أنا ومنة ويسرا نقسم الوقت بيننا فى قراءة القرأن وحفظه وصلاة النوافل وقيام الليل وكثرة الذكر ،وقمنا بتعليم بعض الجنائيات القراءة والكتابه ، كل واحدة مننا مسؤوله عن إحدى الجنائيات لتعليمها .

وكيف كانت معاملة الجنائيات معكي ؟

هناك مقوله " عامل الناس كما يعاملوك " ، "عامل الناس على قدر عقولهم " ، فكنت أعاملهم جيداً وكانت المعامله بالمثل ،حدثت بعض المضايقات لكنى انا والفتيات لم ندخل معهن فى جدالات او اى مشاجرات ، وكان بعض الجنائيات متعاطفين معنا تماماً بعد معرفتهم ان سبب وجودنا هو المشاركة فى مظاهرة او سلسلة بشريه ، أى انها ليست جريمة .

ماذا تعلمتى من الفترة التى قضيتيها فى الحبس ؟

تعلمت الصبر ، الثبات ، عدم الخوف من المستقبل ، اللى ربنا مقدره لى هو ما سيكون … فى هذه الفترة تقربت إلى الله كثيراً من قراءة القرأن وحفظه ، وكثرة الذكر ، والالتزام بصلاة النوافل ؛ ختمت القرأن أكثر من 20 مرة وأكثر من الفين او ثلاثه ألالاف ذكر فى اليوم , وهذا أعتبره أفضل شىء خرجت به فى هذه الفترة التى قضيتها .

رسالة توجهيها إلى النظام الحالى ؟

اعلموا ان كل شىء بمقدار ، ما نحن عليه الأن تمحيص من الله ، ليميز الخبيث من الطيب ، اذا كنت فى نظرهم مخطئة أو مذنبه ،ليس عدلاً ان يُحكم علىّ بسنة سجن وغرامة 20 ألف جنيه لأنى خرجت كى أعبر عن رأيىء …

وأتسأل اين حقوق الإنسان وحقوق المرأه يا من صدعتمونا بالحديث عن الحقوق ، أين السيدة ميرفت التلاوى ، فى ظل الانتهاكات التى تتعرض لها الفتيات فى المظاهرات او حملات الإعتقالات التى تتعرض لها الفتيات .. أقول لهم أفيقوا يرحمكم الله .

رسالة توجهيها إلى الفتيات المعتقلات ؟
اثبتوا فأنتم الأحرار ، انتن من علمتونى الصبر فاصبروا ..
فأنا من بدايه ما جلست بمحبسى  كانت "ابرار ومنه ويسرا " بجانبى , هن من اعلمونى الصبر , حفزونى بكلماتهن الرقيقه , وساعدونى ،تعلمت منهن الكثير وكنت مع "مدام رانيا وعزة" ايضاً بالحبس أكثر من أسبوع تعلمت منهن أيضا الصبر والثبات .

فى النهاية .. تريدى ان تضيفى اى شىء ؟
أسألكم الدعاء فأنا مازلت فى نظر القانون مذنبة ، وجهت لى ثلاث تهم التهمة الأولى عقوبتها 6 أشهر وغرامة الف جنيه والتهمة الثانيه 6 أشهر و ألف جنيه والتهمة الثالثة 20 ألف جنيه .. أخذت إخلاء سبيل بعد دفع كفاله قدرها ألفين جنيه ، ويوجد استئناف لى يوم 12 مارس القادم ، فأسألكم الدعاء لى ولجميع الفتيات والشباب المعتقلين حتى الأن .

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020