شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“أنقذوا الحاج عبد المنعم” هاشتاج لمعتقل ستيني بسجون الانقلاب

“أنقذوا الحاج عبد المنعم” هاشتاج لمعتقل ستيني بسجون الانقلاب
أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاجا بعنوان: "‫#‏أنقذوا_الحاج_عبدالمنعم"،‬ أحد المعتقلين من...

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاجا بعنوان: "‫#‏أنقذوا_الحاج_عبدالمنعم"،‬ أحد المعتقلين من مدينة كفر صقر بمحافطة الشرقية، بعد الاعتداء على سلسلة بشرية نظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية.

واعتدت قوات أمن الانقلاب على الحاج عبد المنعم بالضرب المبرح، ولم تراع عمر الرجل الذي يبلغ 60 عامًا، وكسروا له ضلعين وفقرة في ظهره.

 

وبعد إلحاح من المحامين، قالوا بأنه سوف يتم نقله للمستشفى، ثم تراجعوا خوفا من تصويره وهو بهذه الحالة، حسب ما علمه الأهالي من مصدر لهم داخل مركز الشرطة.

وقالت ابنة الحاج عبد المنعم، والتي كانت معتقلة معه، بعد رؤيتها الاعتداء على والدها داخل قسم شرطة كفر صقر؛ إن ضابط المباحث قال لها بالحرف "أبوكي مش هيخرج من هنا حي".

من جانبها، قالت إحدى الفتيات اللاتي تم الإفراج عنهن: "حسبنآ الله ونعمـ الوكيل .. عمو عبد المنعم كان معايا في نفس البوكس، والعسكري القذر كان كل شوية يشد في لحيته، وتطلع في إيد العسكري، وطفى السيجارة في إيده، وكل شويه يحط الرشاش عليه ويقوله أفضيه فيك ويخبطه بالرشاش".

فيما تم ترحيل الحاج عبد المنعم لمركز شرطة أولاد صقر بالشرقية محمولا على الأيدي، وإلى الآن لم يتم علاجه في مستشفى ولا عرضه على طبيب متخصص، وذكر بعض الشهود أنه كان يبكي من شدة الألم.

يذكر أن نياية كفر صقر قد أمرت بحبسه 15 يومًا، ومعخ 11 معتقلا آخرين على ذمة تهم عدة، من بينها "تعطيل الانتخابات، التعدي على أفراد الشرطة، الانتماء لجماعة محظورة".

وتناشد أسرة الحاج عبد المنعم شرفاء الإعلاميين بتبنى قضية الشيخ الكبير، كما ناشدت جمعيات منظمات حقوق الإنسان، وكل من يستطيع أن يقدم العون لقضيتهم حتى يتم علاجه والإفراج عنه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية