شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تكهنات حول الخطاب الأول لقائد الانقلاب

تكهنات حول الخطاب الأول لقائد الانقلاب
قال مقربون من قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الفائز بانتخابات العسكر وفق نتائج نهائية غير رسمية، إن خطابه الأول...

قال مقربون من قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الفائز بانتخابات العسكر وفق نتائج نهائية غير رسمية، إن خطابه الأول للشعب، سيتضمن عدة نقاط أبرزها أنه "لا إقصاء ولا مصالحة مع الإخوان، وسيطلق سلسلة من التعهدات".

 

وبحسب الأناضول نقلا عن مصادر- فضلت عدم الإفصاح عن هويتها- فإن خطاب السيسي، المتوقع عقب إعلان فوزه رسميا، سيتناول أهم التحديات التي تواجه المصريين، باعتبارهم شركاء له في الحكم، دون تقديم خطة العمل حول كيفية مواجهة هذه التحديات، لاسيما الاقتصادية والأمنية، كما أنه سيؤكد على احترامه لحرية الرأي والتعبير في إطار القانون المصري دون التطرق لمسألة العفو عن المعتقلين السياسيين".

 

في حين ذكرت "المصري اليوم" بحسب مصادرها أن الخطاب سيكشف عن ملامح سياسة جديدة لمصر ترفض التبعية للغرب، وتؤكد الاستقلال الوطنى وتوضيح الرؤية لآفاق المستقبل، وطريقة التعامل مع المشكلات الاجتماعية المزمنة، بالإضافة إلى تحديد الموقف من القطاع الخاص ورجال الأعمال، بعد ما أثير من شائعات حول تعامل الدولة معهم.

 

وأوضحت المصادر أن الخطاب، الذى أصر السيسى على كتابته بنفسه ويعرضه التليفزيون، مسجل بعد أداء اليمين الدستورية، وسيتضمن إجراءات إعادة هيبة الدولة، فضلاً عن استعراض مشاكل الأمن والاقتصاد وسُبل إعادة الحياة إلى طبيعتها بعد محاسبة المخطئين فى حق الدولة بشكل لا يهدر الحريات والحقوق العامة.

 

في حين قالت الأناضول نقلا عن أحد المصادر المقربة من السيسي إن الأخير قام فعلياً بتسجيل الخطاب الأول له والذي سيلقيه عقب الإعلان عن فوزه.

 

ومن المنتظر أن تعلن اللجنة العليا للانتخابات رسميا، يوم الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين، النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية، حسبما صرح الأمين العام للجنة عبد العزيز سالمان للأناضول.

 

وقال الإعلامي مصطفى بكري، أحد الداعمين الرئيسين للسيسي خلال حملته الرئاسية، لوكالة الأناضول، إن "الخطاب الأول للمشير سيتضمن ٣ محاور رئيسية وهي توجيه التحية للناخبين الذين منحوه أصواتهم، وكذلك الذين لم يفعلوا، والجيش والشرطة والقضاء على تأمينهم المرحلة الانتخابية لاستكمال خارطة الطريق، وثانياً سيعلن عن تبنيه مطالب المصريين التي كلف بها إشارة للوفاء لهذه المطالب في المرحلة القادمة، وثالثا سيوجه الشكر لدول عربية وكل من وقف معه في هذه المرحلة".

 

وتابع بكري أن السيسي سيتناول في خطابه الأول التحديات التي تواجه المصريين، بصورة شاملة، دون التطرق إلى التفاصيل، مطالباً الجميع بمساندته والعمل معه باعتبارهم شركاء له في هذه المسؤولية، بحد قوله.

 

من جانبه، قال طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، وأحد المستشارين الإعلاميين لحملة السيسي، إن الخطاب الأول للسيسي لن يكون شاملاً، لكنه سيوجه كلمة للشعب المصري يشكر من خلالها المرشح المنافس، ويقدم التحية للقوى التي وقفت إلى جواره ودعمته في ترشحه للرئاسة.

 

وأضاف للأناضول أن الخطاب "لن يتطرق إلى الحديث عن المصالحة مع القوى المعارضة، لكنه في الوقت ذاته سيتضمن رسائل بشأن عدم إقصاء أو استثناء لأي قوى سياسية، وعدم العودة للوراء سواء على صعيد السياسات أو الممارسات

 

 

 

قال مقربون من قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الفائز بانتخابات العسكر وفق نتائج نهائية غير رسمية، إن خطابه الأول للشعب، سيتضمن عدة نقاط أبرزها أنه "لا إقصاء ولا مصالحة مع الإخوان، وسيطلق سلسلة من التعهدات".

 

وبحسب الأناضول نقلا عن مصادر- فضلت عدم الإفصاح عن هويتها- فإن خطاب السيسي، المتوقع عقب إعلان فوزه رسميا، سيتناول أهم التحديات التي تواجه المصريين، باعتبارهم شركاء له في الحكم، دون تقديم خطة العمل حول كيفية مواجهة هذه التحديات، لاسيما الاقتصادية والأمنية، كما أنه سيؤكد على احترامه لحرية الرأي والتعبير في إطار القانون المصري دون التطرق لمسألة العفو عن المعتقلين السياسيين".

 

في حين ذكرت "المصري اليوم" بحسب مصادرها أن الخطاب سيكشف عن ملامح سياسة جديدة لمصر ترفض التبعية للغرب، وتؤكد الاستقلال الوطنى وتوضيح الرؤية لآفاق المستقبل، وطريقة التعامل مع المشكلات الاجتماعية المزمنة، بالإضافة إلى تحديد الموقف من القطاع الخاص ورجال الأعمال، بعد ما أثير من شائعات حول تعامل الدولة معهم.

 

وأوضحت المصادر أن الخطاب، الذى أصر السيسى على كتابته بنفسه ويعرضه التليفزيون، مسجل بعد أداء اليمين الدستورية، وسيتضمن إجراءات إعادة هيبة الدولة، فضلاً عن استعراض مشاكل الأمن والاقتصاد وسُبل إعادة الحياة إلى طبيعتها بعد محاسبة المخطئين فى حق الدولة بشكل لا يهدر الحريات والحقوق العامة.

 

في حين قالت الأناضول نقلا عن أحد المصادر المقربة من السيسي إن الأخير قام فعلياً بتسجيل الخطاب الأول له والذي سيلقيه عقب الإعلان عن فوزه.

 

ومن المنتظر أن تعلن اللجنة العليا للانتخابات رسميا، يوم الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين، النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية، حسبما صرح الأمين العام للجنة عبد العزيز سالمان للأناضول.

 

وقال الإعلامي مصطفى بكري، أحد الداعمين الرئيسين للسيسي خلال حملته الرئاسية، لوكالة الأناضول، إن "الخطاب الأول للمشير سيتضمن ٣ محاور رئيسية وهي توجيه التحية للناخبين الذين منحوه أصواتهم، وكذلك الذين لم يفعلوا، والجيش والشرطة والقضاء على تأمينهم المرحلة الانتخابية لاستكمال خارطة الطريق، وثانياً سيعلن عن تبنيه مطالب المصريين التي كلف بها إشارة للوفاء لهذه المطالب في المرحلة القادمة، وثالثا سيوجه الشكر لدول عربية وكل من وقف معه في هذه المرحلة".

 

وتابع بكري أن السيسي سيتناول في خطابه الأول التحديات التي تواجه المصريين، بصورة شاملة، دون التطرق إلى التفاصيل، مطالباً الجميع بمساندته والعمل معه باعتبارهم شركاء له في هذه المسؤولية، بحد قوله.

 

من جانبه، قال طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، وأحد المستشارين الإعلاميين لحملة السيسي، إن الخطاب الأول للسيسي لن يكون شاملاً، لكنه سيوجه كلمة للشعب المصري يشكر من خلالها المرشح المنافس، ويقدم التحية للقوى التي وقفت إلى جواره ودعمته في ترشحه للرئاسة.

 

وأضاف للأناضول أن الخطاب "لن يتطرق إلى الحديث عن المصالحة مع القوى المعارضة، لكنه في الوقت ذاته سيتضمن رسائل بشأن عدم إقصاء أو استثناء لأي قوى سياسية، وعدم العودة للوراء سواء على صعيد السياسات أو الممارسات

 

 

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية