شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المؤسسة ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﺝ ..ﺘﻌﺬﻳﺐ ﻭاﻧﺘﻬﺎﻙ ﺠﻨﺴﻲ ﻟﻸﻃﻔﺎﻝ

المؤسسة ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﺝ ..ﺘﻌﺬﻳﺐ ﻭاﻧﺘﻬﺎﻙ ﺠﻨﺴﻲ ﻟﻸﻃﻔﺎﻝ
كشف عمرو علي الدين محامي الأطفال المعتقلين والمحبوسين بالمؤسسة ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ بالمرج عن تعرض الأطفال إلى صنوف...
كشف عمرو علي الدين محامي الأطفال المعتقلين والمحبوسين بالمؤسسة ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ بالمرج عن تعرض الأطفال إلى صنوف شتى من التعذيب والتحرش الجنسي من الجنائيين أمام وبأوامر من إدارة المؤسسة وتحت إشرافها.
 
وقال علي الدين إن الأطفال ﻻ ينامون سوى ساعات قليلة ويقضون معظم الوقت واقفين وهم يضعون أيديهم أعلى رؤوسهم مرتفعة لأعلى دون السماح لهم بإنزالها ويتم التعدي عليهم بالضرب بوحشية، ﻭﺗﺠﺮﻳﺪﻫﻢ ﻣﻦ ﻣﻼﺑﺴﻬﻢ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻭﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﺵ ﺟﻨﺴﻴًﺎ بهم ﻭﻣﻌﻬﻢ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﻴﻦ ﺃﻣﺎﻡ ﻭﺑﺄﻭﺍﻣﺮ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﻭﺗﺤﺖ ﺇﺷﺮﺍﻓﻬﻢ.
 
وأضاف على الدين، أنه ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺣﻤﺎﻡ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺇﻻ ﻣﺮﺓ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻭﻣﻨﻌﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺟﺒﺮا عنهم ﻣﻤﺎ ﺍﺿﻄﺮﻫﻢ ﺇﻟﻲ ﺍﻹﺿﺮﺍﺏ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻧﻬﺎﺋﻴًﺎ ﻣﻨﺬ ﺍﻷﻣﺲ ﻭﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ إعياء ﺷﺪﻳﺪ.
 
وﻳﺮﻭﻱ ( ﻉ . ﻡ )  16 ﺳﻨﺔ ﻃﺎﻟﺐ ﺛﺎﻧﻮﻱ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﻘﺒﻮﺽ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﻭﺍﻟﻤﺤﺘﺠﺰ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﺝ ﻷﺣﺪ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻪ ﺯﺍﺭﻩ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻟﻪ ﻫﻮ ﻭﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺃﺧﺮﻱ ﻣﻦ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻪ ﻭﻫﻢ ( ﺃ . ﺹ ) 17 ﺳﻨﺔ ﻃﺎﻟﺐ ﺛﺎﻧﻮﻱ ﻭ ( ﻉ . ﻑ ) 16 ﺳﻨﺔ ﻃﺎﻟﺐ ﺛﺎﻧﻮﻱ .
 
وأضاف "ﺃﺧﺪﻭﻧﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﺮﻭ ﻭﻗﺎﻡ ﺍﻷﻣﻦ ﺑﺎﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺮﺿﻨﺎ ﺍﻟﻰ “ﺣﻔﻠﺔ ﺍﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ” ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺮﺏ ﺍﻟﻤﺒﺮﺡ ) ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﻭﻧﺤﻦ ﻣﻌﺼﻮﺑﻲ ﺍﻟﻌﻴﻨﻴﻦ ﻭﻣﻘﻴﺪﻳﻦ ﺧﻠﻔﻲ".
 
وتابع: "ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﻢ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﺎﻧﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﻣﻌﺼﻮﺑﻲ ﺍﻷﻋﻴﻦ ﻭﻟﻢ ﻧﺸﺎﻫﺪ ﻣﻦ ﻳﺤﻘﻖ ﻣﻌﺎﻧﺎ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﻢ ﻭﺿﻌﻨﺎ ﻓﻲ ﻋﺮﺑﺔ ﺍﻟﺘﺮﺣﻴﻼﺕ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺘﻴﻦ ﺍﻟﻌﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻭﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻨﻔﺬ ﻟﻠﻬﻮﺍﺀ ﻧﺘﻨﻔﺲ ﻣﻨﻪ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺗﻢ ﻧﻘﻠﻨﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ ﻭﺣﻴﻦ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﺗﻌﺮﺿﻨﺎ ﻟﺤﻔﻠﺔ ﺍﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﻟﻜﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﻴﻦ".
 
ويضيف صديقه قائلًا"ﺑﻠﻐﺖ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮﺿﻮﺍ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﺝ ﺣﻴﺚ ﺃﻭﺩﻋﻮﻫﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﻴﻦ ﻭﻳﻌﺎﻣﻠﻮﺍ ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﺃﻓﻈﻊ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﻴﻦ ﻭﺟﺮﺩﻭﻩ ﻣﻊ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻪ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﻼﺑﺴﻬﻢ ﻭﻋﺎﻣﻠﻮﻫﻢ ﺃﺳﻮﺀ ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﺣﻴﺚ ﺃﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻮﻗﻈﻮﻫﻢ ﻟﻴﻼ ﺿﺮﺑﺎ ﺑﺎﻟﺨﺮﺯﺍﻧﺎﺕ ﻭﻳﺠﺮﺩﻭﻫﻢ ﻣﻦ ﻣﻼﺑﺴﻬﻢ ﻓﻴﻤﻜﺜﻮﺍ ﺑﺎﻟﻤﻼﺑﺲ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻭﻳﺠﺒﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺢ ﺍﻷﺭﺿﻴﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻹﻫﺎﻧﺔ ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ،ﻭﺍﻟﻀﺮﺏ ﺍﻟﻤﺒﺮﺡ ﻣﻤﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﻋﺪﻡ ﺗﺤﺮﻳﻜﻪ ﻟﻘﺪﻣﻪ ﺍﻟﻴﺴﺮﻯ ﻣﻦ ﻛﺜﺮﺓ ﺍﻟﻀﺮﺏ ﻛﻤﺎ ﻻ ﺗﺘﻀﺢ ﻣﻌﺎﻟﻢ ﻭﺟﻬﻪ ﻫﻮ ﻭﺃﺻﺤﺎﺑﻪ ﻣﻦ ﻛﺜﺮﺓ ﻣﺎ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻛﺪﻣﺎﺕ ,ﻭﺃﻟﺒﺴﻮﻫﻢ ﺍﻟﻤﻼﺑﺲ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ ﺭﻏﻢ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﺤﺒﻮﺳﻴﻦ ﺍﺣﺘﻴﺎﻃﻴﺎ" .
 
ﻭﻳﺮﻭﻱ ( ﻉ . ﻑ ) ﻭﻫﻮ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺍﻟﻤﺤﺘﺠﺰﻳﻦ ﻗﺴﺮﺍ ﺑﺎﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﺝ ﻋﻦ ﺃﺣﺪ ﻟﻴﺎﻟﻴﻪ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﻛﻤﺎ ﻳﺼﻔﻬﺎ "ﻧﺘﻌﺮﺽ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻟﺤﻈﻪ ﻟﻠﻀﺮﺏ ﻭﺍﻹﻫﺎﻧﺔ ﻭﺍﻟﺬﻝ ﻭﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻻ ﺗﺨﻴﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻋﺘﺪﺍﺀﺍﺕ، ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺴﺐ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ ﻭﺷﺘﻴﻤﺔ ﺃﻫﻠﻲ ﻭﺃﻣﻲ ﺑﻜﻼﻡ ﻣﻴﺘﻘﺎﻟﺶ ﻟﻠﻤﺴﺠﻮﻥ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻲ. ﻏﻴﺮ ﺍﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺴﻤﺤﻮﻥ ﻟﻬﺆﻻﺀ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺑﺪﺧﻮﻝ ﺩﻭﺭﺓ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ إﻻ ﻣﺮة ﻭﺍﺣﺪة ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻻ ﺗﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﺩﻗﻴﻘﺘﻴﻦ ﻭﺇﻻ ﻳﻔﺘﺢ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ ﻭﺗﺴﺤﻞ ﻟﺘﺄﺧﺮﻙ".
 
ﻭﻳروي (ﺃ. ﺹ) أﻧﻬﻢ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮﻥ ﻟﻼﻋﺘﺪﺍﺀ ﺍﻟﺠﻨﺴﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻴﻴﻦ ﺃﻣﺎﻡ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﻭﺫﻟﻚ ﻛﻢ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﻟﻜﺴﺮ ﻋﻴﻨﻬﻢ ﻭ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺃﺧﻒ ﻭﻃﺄﺓ ﻣﻤﺎ ﻧﺘﻌﺮﺽ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﺝ ﻭ ﺍﻥ ﻗﺮﺭ ﻣﻊ ﺯﻣﻼﺋﻪ ﺍﻻﺿﺮﺍﺏ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻭ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ ﺣﺘﻲ ﺇﺧﺮﺍﺟﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻌﻘﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺮﺝ ﻭ ﺍﻻﻓﺮﺍﺝ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻋﻨﻬﻢ.
 
يذكر أن هؤلاء المعتقلون على ﺫﻣﺔ ﺍﻟﻤﺤﻀﺮ ﺭﻗﻢ 8162 ﻟﺴﻨﺔ 2014 ﺟﻨﺢ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩﻱ المعتقلين ﻣﻦ ﻣﺤﻄﺔ ﻣﺘﺮﻭ ﻃﺮﺓ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺑﺘﻬﻤﺔ ﺍﻧﺘﻤﺎﺋﻬﻢ ﻟﻺﺧﻮﺍﻥ ﻭﺍﻟﺘﺠﺪﻳﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻟﻬﻢ ﻳﻮﻡ 2/6/2014 ﺃﻣﺎﻡ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩﻱ.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية