شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الشيخ منير الغضبان.. داعية منير ليس بالغضبان

الشيخ منير الغضبان.. داعية منير ليس بالغضبان
الشّيخ منير الغضبان.. شيخ منير حقّاً.. ولكنّه ليس غضبان أبداً.. فهو دائم الابتسامة، حاضر البديهة، فكه الطرفة.....
الشّيخ منير الغضبان.. شيخ منير حقّاً.. ولكنّه ليس غضبان أبداً.. فهو دائم الابتسامة، حاضر البديهة، فكه الطرفة.. عرفته ساحات العلم –مساجد وجامعات- غزير الإنتاج، متّصل العطاء، يُلامس بأبحاثه ومؤلّفاته ما يستجدّ على السّاحة الإسلاميّة من معضلات تتطلّب حلولاً..
 
ومن مستجدّات تستوجب اجتهاداً فقهياً يقوم على دعائم من فكر "منير" معاصر، وقلب ذكي ينفذ إلى أعماق المسائل المطروحة فيخرج بأصداف الحوارات واللآلئ والآراء.
 
أما ميدان الدّعوة فقد كان شيخنا في موقع الصّدارة منه، إذ شغل المواقع المتقدّمة فيه.. في فترة من أحلك ليالي المحنة فلم يبخل بعطاء، ولم يضنّ بجهد أو جهاد.
 
ولد الغضان في "التل" بريف دمشق عام 1942، ودرس فيها حتى السنة الأولى الثانويّة، وتابع بقية دراسته في العاصمة دمشق، وعمل معلماً وكيلاً في السنة الثانية الثانوية، حيث تقدّم للشّهادة الثانوية خارج الانتظام الدراسي،  وعمل في التعليم الابتدائي عشر سنوات 1962-1972، ثمّ تعاقد مع الرئاسة العامة لتعليم البنات في المملكة العربية السعودية حيث عمل موجّهاً تربوياً لمدة عامين 1972-1974، ثمّ موجّهاً لمادة العلوم الدّينيّة بالعاصمة الرياض لمدة خمس سنوات 1974-1980، وتفرّغ بعدها للعمل الدّعوي لمدة سبع سنوات 1980-1986، ثمّ تعاقد بجامعة أم القرى بمكة المكرمة،
 
وعلى الصعيد العلني، حصل على إجازة في الشريعة من جامعة دمشق 1967، وعلى دبلوم عام في التربية من الجامعة ذاتها 1968.
 
كما حصل على ماجستير في اللغة العربية من معهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة 1972، ودكتوراه في اللغة الغربية من جامعة القرآن الكريم بالسودان 1997.
 
ونال الغضبان، جائزة سلطان بروناي للسيرة النبوية عام 2000، لجهوده في التأليف في ذلك المجال.
 
وللغضبان مؤلفات كثيرة، من أشهرها: فقه السيرة النبوية، الذي يعتبر مقرراً لمادة السيرة النبوية في العديد من الجامعات العربية والإسلامية، وكتابه “المنهج الحركي للسيرة النبوية”، بالإضافة إلى سلسلة كتب تربوية منها: التربية الجهادية، والتربية القيادية، والتربية الجماعية، والتربية السياسية.
 
تولى الشيخ الغضبان منصب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية عام 1985 لمدة 6 أشهر، كما تولى رئاسة مجلس شورى الجماعة (يراقب أداء الجماعة ويختار المراقب العام) بسورية لعدة سنوات.
 
وتوفي، اليوم الأحد، منير الغضبان، بعد معاناة طويلة مع المرض، وقال بيان صادر عن جماعة الإخوان بسوريا، اليوم، إن “منير الغضبان (72 عاما) المراقب العام الأسبق بسورية، توفي اليوم، في مدينة مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، بعد معاناة طويلة مع المرض”.
 
ووصفت الجماعة الفقيد في بيانها بالقول إنه “صاحب التواليف النافعة والجهد الكبير في الدعوة إلى دين الله، وصاحب المنهج الحركي والتربوي في السيرة النبوية، والراسم لمعالم الحركة الإسلامية في كثير من الكتب والمحاضرات”.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية