شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وقفة تضامنية لدعم الأسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال بغزة

وقفة تضامنية لدعم الأسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال بغزة
شارك العشرات من الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، في وقفة تضامنية، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة...
شارك العشرات من الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، في وقفة تضامنية، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، دعما للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام لليوم الـ 42 على التوالي في سجون الاحتلال.
 
وناشد المشاركون في الوقفة، التي نظمتها حركة "الأحرار" الفلسطينية، المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالتحرك السريع إلى إنهاء ملف "الأسرى الإداريين" وإنقاذ حياة المضربين عن الطعام.
 
وردد المتضامنون هتافات ترفض سياسة الاعتقال الإداري، مطالبين الأسرى بالاستمرار في معركة "الإضراب عن الطعام".
 
وفي كلمة له خلال الوقفة، قال الأمين العام لحركة الأحرار، خالد أبو هلال، إن "الأسرى المضربين عن الطعام هم من كبار السن والمرضى، وهناك خطر كبير على أرواحهم بسبب تواصل إضرابهم لليوم الـ 42".
 
وأضاف أبو هلال أن "الشعب الفلسطيني مطالب بالتحرك للتضامن مع الأسرى والوقوف ومساندتهم".
 
وطالب منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية والقادة العرب إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
 
ومنذ 42 يوما، ينفذ 120 أسيرًا إداريًا فلسطينيا إضرابا مفتوحا عن الطعام، مطالبين بوقف سياسة الاعتقال الإداري، وتبعهم عدد من الأسرى الإداريين وغير الإداريين المتضامنين معهم على دفعات، إذ تفيد تقارير بأن عدد المضربين بلغ حوالي 1500 أسير.
 
والاعتقال الإداري هو قرار توقيف بدون محاكمة، لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ستة أشهر، ويتم تجديده بشكل متواصل لبعض الأسرى، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات "سرية أمنية" بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري.
 
ويقبع نحو 5271 أسيراً فلسطينياً في سجون الاحتلال، منهم 191، أسيراً إدارياً، بحسب نادي الأسير الفلسطيني.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية