شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عبدالله الشامي..صمود بطل وصرخة للعالم الحر

عبدالله الشامي..صمود بطل وصرخة للعالم الحر
شاب مصري يعمل صحفيا

شاب مصري يعمل صحفيا ومراسلاً لقناة الجزيرة مباشر مصر ،اعتقلته أجهزة الأمن أثناء تغطية فض رابعة 

في يوم 14 أغسطس 2013 وقدم  للنيابة بتهم التحريض علي العنف والتى قررت النيابة بحبسه 15 يوم علي ذمة التحقيقات ثم تم تجديد الحبس الاحتياطي له عدة مرات من قبل النيابة العامة ولا يزال محتجزا حتي الآن علي ذمة التحقيقات.

عبدالله الشامي اتخذ قرار بالاضراب عن الطعام نظرا لسوء المعاملة ، حسبما قالت زوجته جهاد خالد ، واستمرار حبسه واحتجازه دون توجيه أى تهم له وتحويله للمحاكمة، وإنه ليس من حق أى سلطة احتجاز إعلامى أثناء تأدية عمله ،تعرض لسجن انفرادي أدى لفقدان وعيه لفترة ، كما تقيأ خلالها بعض السوائل الصفراء بالإضافة للدم، و عرض على أحد أطباء السجن، وتم إخباره بأن إحدى كليتيه على وشك فقدان وظائفها إذا استمر في الإضراب عن الطعام .

جهاد زوجة الشامي التى لم تعيش معه أكثر من ثلاث شهور في مدة زواج أكثر من عام ،أضربت أيضاً عن الطعام أسوة بما يمر به زوجها،لتفأجأ العالم بأغرب قصة حب بين رجل وزوجته.

إدارة سجون طرة أغلقت الفتحة الوحيدة في شباك زنزانته بشكل كامل، مما أدى لعزل عبد الله عن جميع المسجونين الآخرين، وتم منعه من التريض في النهار، واقتصرت فترة خروجه القصيرة من الزنزانة أثناء الليل بصحبة ضابط مباحث، وبعد عودة جميع المساجين الآخرين إلى محابسهم حسبما ذكرته عائلته في بيان لها

حاولت وزارة الداخلية تشوية صورته حول الاضراب عن الطعام ونشر صور له يأكل بالتهام وبطريقة مفجعه 

أسرة الشامي قالت غنه أثناء أخر زيارة أكد أنه لا يتذكر أي شيء عن هذه الصور (التي نشرتها وزارة الداخلية أثناء تناوله الطعام) مضيفة: «كانت صدمة شديدة بالنسبة له حين أخبرناه ما رأينامشيرة إلى انه  لم ولن يتوقف حتى تحقيق مطالبه بإحالة للمحاكمة أو الإفراج عنه».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية