شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مستشارة “أوباما”: أمريكا تقدم مساعدات “فتاكة” للمعارضة السورية

مستشارة “أوباما”: أمريكا تقدم مساعدات “فتاكة” للمعارضة السورية
اعترفت مستشارة الأمن القومي للرئيس الأمريكي؛ بأن بلادها تقدم دعماً "فتاكاً وغير فتاك للمعارضة السورية المعتدلة"، في...
اعترفت مستشارة الأمن القومي للرئيس الأمريكي؛ بأن بلادها تقدم دعماً "فتاكاً وغير فتاك للمعارضة السورية المعتدلة"، في تصريح هو الأول من نوعه من قبل الإدارة الأمريكية التي تتخوف من وقوع الأسلحة بأيدي مجموعات إسلامية متطرفة.
 
فحسبما نشرت "CNN الإخبارية"، أعلنت "سوزان رايس" مستشارة الأمن القومي للرئيس الأمريكي "باراك أوباما"، مساء اليوم الجمعة، في تصريح لها أن الولايات المتحدة تقدم "دعماً فتاكاً وغير فتاك" إلى المعارضة السورية "المعتدلة"، حسب تصريحها.
 
وقالت "رايس"، غداة الإعلان عن إعادة انتخاب الرئيس السوري "بشار الأسد" لولاية ثالثة، إن "الولايات المتحدة كثفت دعمها للمعارضة المعتدلة والمؤكد بأنها كذلك، مقدمة لها مساعدة فتاكة (سلاح) وغير فتاكة".
 
وفي ردها على سؤال حول ما إذا كانت "رايس" تعلن بذلك تغييراً رسمياً في الإستراتيجية الأمريكية، رفضت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، "كاتلين هايدن"، الرد مكتفيةً بقولها: "نحن لسنا الآن في موقع يتيح تفصيل كل مساعدتنا. لكن وكما قلنا بشكل واضح، فإننا نقدم في الوقت نفسه مساعدة عسكرية وغير عسكرية إلى المعارضة السورية".
 
يشار إلى أن الرئيس "أوباما"، كان قد أعلن في نهاية مايو الماضي؛ زيادة المساعدة الأمريكية إلى المعارضة السورية. 
 
وفي خطاب ألقاه بأكاديمية "ويست بوينت" العسكرية الأمريكية، قال أوباما: "سأعمل مع الكونغرس لزيادة دعمنا إلى أولئك في المعارضة السورية ممن يقدمون أفضل بديل عن الإرهابيين وعن دكتاتور وحشي".
 
هذا وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الرئيس "أوباما" يستعد للسماح لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بتدريب معارضين مسلحين من المعتدلين.
ويتعرض "أوباما" لانتقادات من معارضيه لعدم تقديم المزيد من الدعم للمعارضة المسلحة التي تقاتل قوات الرئيس السوري بشار الأسد.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية