شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الثانوية العامة في زمن الانقلاب: “شوف امتحانك على تويتر قبلها”

الثانوية العامة في زمن الانقلاب: “شوف امتحانك على تويتر قبلها”
"شوف الأسئلة على تويتر قبل ما تروح الامتحان" بهذه الكلمات الساخرة عبر ناشطون على مواقع التواصل...

"شوف الأسئلة على تويتر قبل ما تروح الامتحان" بهذه الكلمات الساخرة عبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن أوضاع امتحانات الثانوية العامة والأزهري الأولى بعد الانقلاب العسكري بعد تكرار تسريبها قبل بدء الامتحانات على مستوى محافظات الجمهورية، في ظل انشغال سلطات الانقلاب بتنصيب السيسي ووضع إجراءات أمنية مشددة وتعطيل حال البلاد في يوم تعيينه رئيساً.

 

وتكررت واقعة التسريب في مادة اللغة العربية بامتحان الثانوية العامة الذي تم تسريبه على "تويتر" وتداوله الشباب على مستوى الجمهورية بعد ساعات قليلة من تسريب امتحان مادة التفاضل للشهادة الثانوية الأزهرية في محافظتي الشرقية وكفر الشيخ، الأمر الذي جعل عباس شومان وكيل الأزهر يصدر قرارا بإلغاء الامتحانات في تلك المادة، لتؤكد أن سلطات الانقلاب ملهاة في تأمينات تنصيب السفاح ولا تهتم بتأمين مستقبل شباب مصر في امتحاناتهم.

 

ويؤدي أكثر من 204 آلاف و444 طالبا، و245 ألفا و737 طالبة على مستوى الجمهورية امتحانات الثانوية العامة التي لم تشهد قبل الانقلاب -إلا نادرا جدا- وقائع تسريب أسئلة الاختبارات قبل بدئها.

 

عصا الوزارة لمنع الغش

 

ومن جانبها، أكدت وزارة التربية والتعليم أنها وزعت عصيّا إلكترونية على أبواب لجان الثانوية العامة تكشف عن المتفجرات وأجهزة التليفون المحمول والنظارات الإلكترونية وغيرها من السبل المستخدمة في مكافحة ظاهرة الغش الإلكتروني، وتم تسليمها لمسئولي الأمن المدني التابع للوزارة من أجل الكشف عن المفرقعات والأجهزة الإلكترونية ومحاربة الغش الإلكتروني.

 

وأوضحت الوزارة في بيان لها أنها وردت 5 عصى لكل لجنة امتحان ليصل إجمالي عددها إلى ما يقرب من 7500 عصا، كلفت الوزارة مليون جنيه، مشيرة إلى أن العصا الإلكترونية مجرد محاولة للقضاء على ظاهرة الغش بالمحمول، وستكشف عن الجهاز قبل دخوله اللجنة.

 

تسريب الامتحان

 

وبعد بدء طلاب امتحان الفترة الأولى في مادة اللغة العربية بدقائق قليلة، بدأت صفحات الغش على "فيس بوك" تداول صورة لورقة أسئلة اللغة العربية، حيث استطاع أحد الطلاب تصويرها بالموبايل من داخل لجنة الامتحان.

 

الوزارة تنفي!

 

وبدوره، أكد الاستاذ محمد سعد رئيس قطاع التعليم العام رئيس امتحانات الثانوية العامة إنه سيتم معاقبة الملاحظين أشد العقاب حال تسرب أي ورقة من أسئلة امتحانات الثانوية العامة عبر الموبايل أو أي من وسائل الاتصالات الحديثة من داخل اللجان التي يراقبون فيها، ولن نكتفي بذلك بل سنوجه اللوم إلى رئيس الدور ورئيس اللجنة.

 

وحول ما نشر حول تسريب أحد الامتحانات على صفحات التواصل الاجتماعي أهابت وزارة التربية والتعليم بالصحفيين عدم الانسياق وراء ما يبث على صفحات التواصل الاجتماعي بشبكات الانترنت من نماذج امتحانات مكذوبة يقوم بإعدادها مجموعة من مدرسي الدروس الخصوصية في مختلف المواد الدراسية، ووضعها في إطار وشكل الورقة الامتحانية التي تصدر عن الوزارة، ويتم الادعاء بأنها امتحانات العام الحالي 2014 وأن الامتحان قد تم تسريبه، بهدف إثارة البلبلة في هذا التوقيت الحرج الذي يتطلب تضافر كافة الجهود من أجل التصدي بحزم للعابثين المتربصين بأمن وسلامة الوطن.

 

في النهاية الوزارة تعترف

 

إلا أن الأمر اختلف عندما أوضح محمد سعد، رئيس قطاع التعليم العام والمشرف على امتحانات الثانوية العامة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج فضائية «سي بي سي إكسترا» بعد تأكدهم من تسريب الامتحانات وفضحهم على الشاشات وفي المواقع الاخبارية، أنه تم القبض على الطالب المسرب لصورة امتحان اللغة العربية، وتمت مصادرة التليفون الذي وجد بحوزته، مضيفًا أن الطالب سرب الورقة على "تويتر".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية