شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المركز القومى للسينما يتحدى الأزهر بشأن فيلم عن سيدنا موسى

المركز القومى للسينما يتحدى الأزهر بشأن فيلم عن سيدنا موسى
يقوم المخرج البريطاني الكبير ريدلي سكوت بإخراج فيلم عن قصة نبي الله موسى عليه السلام بمعابد محافظة أسوان بعنوان

يقوم المخرج البريطاني الكبير ريدلي سكوت بإخراج فيلم عن قصة نبي الله موسى عليه السلام بمعابد محافظة أسوان بعنوان" Exodus: Gods and Kings "إجزودوس" أو "خروج" المأخوذ عن نص سفر الخروج في التوراه ويتناول فيه قصة خروج سيدنا موسى عليه السلام من مصر بمعالجة سينمائية جديدة من إنتاج شركة فوكس للقرن للعشرين ومن المنتظر بدء عرضه يوم 12 ديسمبر 2014.
وقد إختار المخرج ريدلي سكوت الممثل جويل إدجرتون بطل فيلم "جيتسبي العظيم" لدور فرعون موسى رمسيس الثاني، والممثل كريستيان بيل ليجسد دور نبي الله موسى عليه السلام كما يشارك في الفيلم الفنان السوري غسان مسعود وهو تجربته السينمائية الثانية بإدارة المخرج ريدلي سكوت، بعد«Kingdom of Heaven» الذي قام فيه بدور الناصر "صلاح الدين الايوبي " سنة 2005 ويؤدي مسعود في هذا الفيلم شخصية المستشار الأكبر لفرعون ولا ندري هل يقصد به دور هامان وزير فرعون ام أحد أخر غيره وتظهر فى الفيلم الممثلة إندريا فالما لتجسد دور زوجة سيدنا موسى ، والنجم بين كينجسلى، والنجم جون تورتورو مجسدا دور الملك سيتى الأول. كتب سيناريو الفيلم ثلاثة كتاب هم ستيف زيلين وآدم كوبر وبيل كولاج.
الغريب في الأمر أن كمال عبد العزيز رئيس المركز القومى للسينما قد وافق على تصوير الفيلم في مصر برغم علمه أنه يتعرض لحياة الأنبياء ويجسدهم فيه برغم رفض الأزهر الشريف أعمال فنية مشابهة لذلك، ومنع من قبل عرض فيلم ""نوح" إلا أن كمال عبد العزيز أكد أنه استطاع الحصول على موافقة الرقابة على المصنفات الفنية وهو ما يعنيه!!!
فهل ما يعنيه كمال عبد العزيز أن الرأي الشرعي لا يعنيه وأنه غير مهتم به ولم يعرضه من الأساس على الأزهر الشريف ليقول له الرأي الشرعي فيه ؟ 
وفي تصريح أخر لكمال : " إنه سعيد بتصوير الفيلم بمصر لأن هذا يؤكد للعالم أجمع أن مصر عادت من جديد لتكون بلد الأمن والأمان، وهذا سيشجع باقى المخرجين العالميين على تصوير أعمالهم فى مصر!!
ومن الوضح أن رئيس المركز القومي للسينما وهو من أنصار ومؤيدي الانقلاب العسكري لا يعنيه الرأي الشرعي للمؤسسة الدينية الرسمية الأكبر في العالم وإنما ما يعنيه فقط " أن يؤكد للعالم أجمع أن مصر عادت من جديد لتكون بلد الأمن والأمان، وهذا سيشجع باقى المخرجين العالميين على تصوير أعمالهم فى مصر!! "على حد قوله 
وهل هذا العمل الذي يتجاهل تماما المشاعر الدينية لأغلبية الشعب المصري مقدمة لأعمال أخرى يتم تصويرها في مصر أكثر جرأة على تعاليم الإسلام وأحكامه ؟



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية