شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ياميش رمضان.. “ناخد فكرة ومش حنشتري بكرة”

ياميش رمضان.. “ناخد فكرة ومش حنشتري بكرة”
  "ما عملش انقلاب بس في السياسية وقتل المصريين في الشوارع، كمان عمل انقلاب في...
 
"ما عملش انقلاب بس في السياسية وقتل المصريين في الشوارع، كمان عمل انقلاب في السوق وحيموت المصريين من الجوع".. هكذا علقت إحدى السيدات التي تجولت في السوق المصري قبيل أيام من حلول شهر رمضان المبارك، بعد أن أصابها الإحباط واليأس اللذين ارتسما على وجهها من ارتفاع الأسعار، فخرجت من السوق ولم تشتر سوى قليل القليل من حاجتها.
 
وبنبرة يأس قالت أماني عبد الحكيم، ربة منزل: "من ساعة ونص بلف في السوق عشان اشتري ياميش رمضان.. الأسعار مولعة، يعني حتى رمضان وفرحته والحاجة الوحيدة اللي فاضلة منه هي الياميش مش حنحس بيه ولا ناكل زي باقي خلق ربنا، ولا نجيب حتى من كل حاجة عينات نشمها".
 
وأضافت: احنا متعودين كل سنة حاجة أساسية عندنا ياميش رمضان، أنا حتى البلح السنة دي ما عرفتش أجيب منه غير نص كيلو، ومجبتش حاجة تاني، ولا حعرف اجيب، شكلنا حنشوف ايام سودا بجد".
 
لم تكن أماني وحدها من تضررت بالارتفاع الأسعار قبيل حلول شهر رمضان المبارك، بل عمت حالة من الغضب بين المواطنين، كما خيمت أيضا على أصحاب المحال التجارية، حيث امتلأت المحال التجارية بالبضاعة ولكنها "بتهش وتنش" بحسب وصف أحد التجار، أما عن الزبائن فهم يتجولون في تمتمات ويرفعون شعار: "ناخد فكرة النهاردة ومش حنشترى بكرة".
 
"الفقراء يمتنعون"، شعار كاد أن يرفعه اصحاب المحال التجارية، الذين تضرروا هم أيضا من ارتفاع الأسعار، بعد ركود حالة البيع والشراء، حيث قال أسامة غازي صاحب محل لبيع الياميش والبلح، إنَّ الإقبال على السلع حتى الآن ضعيف للغاية نتيجة لزيادة أسعار أغلبها، لافتًا إلى أنَّ الأحوال السياسية لعبت دورًا كبيرًا في ذلك.
 
وتعليقاً على الأسماء الجديدة الذي أطلقت على الياميش وظهرت في السوق علق أحد تجار الياميش: تجار الجملة أطلقوا على بعض انواع البلح اسم "السيسي" فهو الأغلى سعراً، وهو ما رآه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي "رسالة أن السيسي لن يصل للفقراء"، فهم مهمشون وسيكون تهميشهم أكبر خلال الفترة القادمة، فكل الاسعار فوق طاقة كل متوسطي الدخل، فما حال محدودي الدخل، هل سيموتون من الجوع؟
 
وقال نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية، محمد عصفور: "إن لفة قمر الدين زنة 500 جرام ارتفعت من 18 جنيهاً العام الماضي الى 52 جنيهاً، واللفة زنة 400 جرام ارتفعت من 12 جنيها إلى 27 جنيها، وارتفعت سعر كيلو البندق من 48 جنيهاً الى 100 جنيه.
 
وحسب عصفور، ارتفعت المشمشية الى 44 جنيهاً بنسبة 65%، وارتفع جوز الهند من 20 الى 27 جنيهاً للكيلو، بنسبة زيادة 25%، واستقرت أسعار البلح عند معدلات العام الماضي وتراوحت أسعاره بين 6 جنيهات و37 جنيهاً حسب الجودة والنوع، وذلك نتيجة لتوافر المحصول بشكل كبير جداً هذا العام.
 
وأضاف عصفور، أن الكميات الموجودة من "قمر الدين" المطروحة بالأسواق الآن معظمها من العام الماضي، نتيجة لعدم زراعة المشمش الذي يصنع منه قمر الدين بقرية عربين في سورية التي تم تدميرها بالكامل، وهي القرية المتخصصة في صناعة قمر الدين، وبالتالي لم يتم استيراد اي كميات من سورية هذا العام.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية