شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نشطاء ينتقدون”الإخوان” نصرةً لـ”انتفاضة العراق”

نشطاء ينتقدون”الإخوان” نصرةً لـ”انتفاضة العراق”
انتقد نشطاء ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، من المتضامنين مع الانتفاضة التي يقودها السنة في العراق، ويتصدر مشهدها،...
انتقد نشطاء ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، من المتضامنين مع الانتفاضة التي يقودها السنة في العراق، ويتصدر مشهدها، مؤخرًا، تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، والمعروف اختصارًا بـ"داعش"، والتي قامت ضد النظام الحاكم في العراق، بقيادة "نوري المالكي" رئيس الوزراء العراقي، الشيعي مذهبًا.. انتقدوا بيان جماعة "الإخوان المسلمين"، والذي نشر مساء أمس الاثنين، والتي طالبت فيه جميع الأطراف في العراق بالعمل لإيقاف ما وصفته بـ"الفتنة"، الأمر الذي جاء على غير هوى نشطاء ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، ومن بينهم أعداد كبيرة من رافضي الانقلاب، ومؤيدي الشرعية، فضلًا عن المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين.
 
وكانت قد أصدرت الجماعة بيانًا دعت فيه جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومعهما الأمم المتحدة إلى "المسارعة في جمع الفرقاء على أرض العراق، في مؤتمر جامع لنزع فتيل الأزمة وتلبية مطالب الشعب المنتفض"، كما ناشدت "دول الجوار والإخوة الأكراد في كردستان العراق – فهم أهل البلد الواحد- على وجه الخصوص، بتقديم كل دعم وعون لإنجاح هذا المؤتمر"، وذلك حسب البيان.
 
هذا واعتبرت الجماعة -حسب البيان- أن ما يحدث في العراق "فتنة"، و"تغييب لحقوق الإنسان كافة"، و"تقطيع الأواصر والصلات" و"إسالة الدماء الطاهرة"، مؤكدةً عبر بيانها، إدانتها لما وصفتها بالجرائم النكراء.
 
 من جانبه، قال "أحمد عبدالعزيز" مستشار الرئيس الشرعي "محمد مرسي"، إن "هناك بيان منسوب إلى اﻹخوان المسلمين عن الوضع في العراق، وبصرف النظر عن مدى صحة البيان، فإني أستنكر وأدين كل ما جاء فيه، لأنه -من وجهة نظري-بيان بائس مائع لا يعكس رؤية اﻹخوان المسلمين، التي تثمن وتقدر وتؤازر كل حراك ثوري على الظلم والطغيان".
 
في حين أكّد "جمال حشمت"، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، أنّه لا يعرف من أصدر البيان، وأنّ هناك تحقيقات داخلية لمعرفة كيفية نشره على موقع الجماعة (إخوان أون لاين).
 
وأضاف "حشمت" في تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "ارتاحت نفسي لذا اقترح ألا نتناوله بالذم أو المدح أو الشرح ولننشغل بثورتنا التي ألهمت وأوضحت للثورة العراقية أن المخرج واحد ولابد من إنهاء عذابات السنيين وحسم ثورتهم، وألهمت الثورة المصرية بضرورة فضح الحكام العملاء وإنهاء تسلطهم دون أي عنف ضد المدنيين.. عاشت ثورة المستضعفين الأحرار في كل مكان".
 
كان هذا بخصوص قيادات الإخوان، وتعليقهم على البيان، أما بخصوص تعليقات المتابعين من نشطاء ومستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي، فقد جاء أغلبها ناقدًا بشدة للبيان، فيما اعتقد آخرون أنّه غير صحيح وأنّ الصفحة مخترقة، حيث قال "أحمد علاء"، أخد المعلقين على "فيس بوك": "ابقوا غيروا الراجل اللي بيكتب البيانات دي لانه تبع السيسي على فكرة.. بيان مافيهوش آية واحدة انتوا بعتوا المبدأ ولا ايه؟"، فيما علّق آخر يدعى "عصام خلف"، قائلًا: "تركتم الجهاد إلى التخاذل والذل"، واستعتب "محمد حسين" بقوله: "مكنش العشم يا إخوان". 
 
جاء هذا فيما أعرب آخرون عن تأييدهم الكامل لانتفاضة السنة في العراق، حيث تقول "سالي محسن": "الثورة العراقية ثورة عظيمة.. كلنا معاها ضد الكلب المالكي والكلب بشار والسيسي"، بينما أعرب "محمود زهرة"، عن استيائه من بيان الإخوان، والذي وصفه بـ"العار التاريخي"، مطالبًا مسؤولي موقع "إخوان أون لاين" بحذفه.
كذلك كان الأمر مع "سيد فرج"، الذي عبّر عن رفضه لوصف "الفتنة" الذي ورد في البيان، حيث قال: "الشيعة بيدعوا للنفير العام لقتال أهل السنة وانتوا بتقولوا سلمية ولم شمل وعدم انسياق وراء الفتنة؟! حسبي الله ونعم الوكيل فيكم".
 
يذكر أن "نوري المالكي" رئيس الوزراء العراقي، شيعي المذهب، قد انتهج بنظامه نهجًا وصفه محللون بـ"الطائفي"، عبر اضطهاد نظامه لآلاف السنة، وها هو الآن يحاول -كما هو واضح من تصريحاته- بالتعاون مع أطراف ذات مصلحة في ضرب الانتفاضة، وفصائلها المسلحة، عبر وسائل مختلفة بدايةً من تصويرها كمحاولة لسيطرة على العراق من قبل ما وصفهم بـ"متطرفين" أحيانًا، و"طائفيين" أحيانًا أخرى، ونهايةً باستدعائه لحلفائه وعلى رأسهم إيران ذات النفوذ القوي داخل العراق عبر حكومة "المالكي"، وأمريكا التي حرّكت ناقلة طائرات نحو المنطقة في ما يصفه محللون بمحاولة تهديدية بضربة فجائية لمدن العراق التي وقعت تحت سيطرة الفصائل المسلحة المعبرة عن انتفاضة السنة.
 
هذا وتعتبر "داعش" جزء من الفصائل المسلحة ضمن انتفاضة السنة، والتي تعددت معبرةً عن اتجاهات ومشارب مختلفة، وهي، إضافةً لـ"داعش": "المجلس العسكري لثوار العشائر" و "جيش رجال الطريقة النقشبندية" و "جيش المجاهدين" إضافة لفصيل عشائري صغير في منطقة "حمام العليل".
 
 
 

 

صورة من تعليق جمال حشمت على البيان

 

 

صورة من الانتقادادت 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية