شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصدرأمني:مقتل أكثر من70 عنصر من داعش بديالي العراقية

مصدرأمني:مقتل أكثر من70 عنصر من داعش بديالي العراقية
أعلن مصدر أمني عراقي، اليوم الإثنين، عن مقتل أكثر من 70 مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في محيط...

أعلن مصدر أمني عراقي، اليوم الإثنين، عن مقتل أكثر من 70 مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في محيط ناحية العظيم شمال محافظة ديالي  في مواجهات مع الأجهزة الأمنية العراقية خلال الـ 48 ساعة الماضية.


حسبما نشرت الأناضول،قال رئيس لجنة الأمن في ديالى (تابعة لمجلس المحافظة)، صادق الحسيني، إن عناصر داعش يسحبون الجثث أو يحرقونها لمنع ظهور آثار الخسائر لذا قد يكون العدد الحقيقي لقتلى داعش أكثر من 70 قتيلاً.


وأكد الحسيني أن الاشتباكات مستمرة بين قوات الأمن وداعش في السعدية والعظيم والقوات الأمنية تستخدم الدروع لمحاصرة المسلحين في العظيم.


وفي وقت سابق اليوم قال الحسيني إن الأجهزة الامنية قتلت عشرات المسلحين ودمرت 7 سيارات خلال قصف الطيران الحربي لمناطق تواجد مسلحي داعش،  دون أن يشر إلى ضحايا في صفوفهم.


من جهة أخرى، قال مدير بلدة السعدية أحمد الزركوشي، إن السعدية تحت سيطرة داعش والبيشمركة (جيش إقليم الشمال) لم تتدخل لتحرير البلدة بسبب عدم موافقة القيادات الأمنية في بغدد حتى الآن.


وأضاف الزركوشي أن آلاف العوائل الكردية والعربية نزحت إلى مدينة خانقين الكردية شرق السعدية وإلى كركوك ومدن أخرى بإقليم شمال العراق وإلى خارج ديالى هربًا من داعش.
وتعد السعدية الواقعة من المناطق الساخنة وتشهد حوادث أمنية وخروقات مستمرة بين الحين والآخر بسبب قربها من تلال حمرين، أكبر معاقل التنظيمات المسلحة وهي من المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، ويقطنها خليط من الكرد والعرب والتركمان.


كما أن ناحية العظيم كانت أكبر معاقل الجماعات المسلحة في 2008 ولا تزال مصدر تهديد لأمن ديالى باعتبارها نقطة تسلل المسلحين القادمين من صلاح الدين وكركوك.
ويعم الاضطراب مناطق شمال وغربي العراق بعد سيطرة تجمع سني يتصدره تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" على أجزاء واسعة من محافظة نينوى بالكامل الثلاثاء الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.


وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين ومدينة كركوك في محافظة كركوك وقبلها بأشهر في مدن الأنبار 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية