شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر تحقق رقما قياسيا فى أحكام الإعدام الجماعية

مصر تحقق رقما قياسيا فى أحكام الإعدام الجماعية
أحكام إعدام جديدة أصدرها قضاء الانقلاب بعد 10 أيام من تولى السيسي رئاسة الانقلاب، حيث أصدرت محكمة جنايات في...
أحكام إعدام جديدة أصدرها قضاء الانقلاب بعد 10 أيام من تولى السيسي رئاسة الانقلاب، حيث أصدرت محكمة جنايات في القاهرة، الأربعاء، حكما بالإعدام على 12 شخصا وقررت إرسال أوراقهم إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع رأيه بعد أن أدانتهم بالقتل والشروع في القتل.
 
وعلق المستشار أحمد مكي -وزير العدل الأسبق- على أحكام الاعدام قائلاً: إن الإعدامات الجماعية التي يتعرض لها مؤيدو الشرعية اليوم مخالفة للقانون، موضحًا أن مصر حققت الأرقام القياسية في أحكام الإعدامات الجماعية.
 
وأضاف: أن إحالة أوراق 12 متهمًا في قضية مقتل اللواء نبيل فراج، دليل على القسوة التي يتعرض لها مجتمعنا الآن، موضحاً أن الدولة تتراجع في ظل حالة الارتباك الحاصلة الآن، وأصبحت التصريحات المتناقضة شعار النظام، فالتحرش الجنسي أصبح حديث الساعة، في وقت نتحدث فيه عن حرية المرأة، قائلًا إن كمية الإعدامات في الفترة الأخيرة على المختلفين سياسيًا مخالفة للقوانين والدساتير.
 
فيما استنكر الدكتور عز الدين الكومي -وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة سابقًا-، الحكم بإحالة 13 شخصًا إلى المفتي اليوم في قضية أحداث كرداسة ومقتل اللواء نبيل فراج، مشيراً إلى أن هناك تقريرًا أصدره مركز "بيو" الأمريكي مؤخرًا، قال إن نسبة المصريين الذين لديهم نظرة إيجابية تجاه النظام القضائي في مصر في 2014 بلغت 41%، مقارنة بـ 58 % في 2013، مضيفًا أن هذا الأمر مرده إلى أن المصريين كانوا ينظرون للقضاء على أنه "شامخ" و"نزيه"، لكن هذا القول أثبتت الأيام عكسه تمامًا، حسب قوله.
 
وقال "الكومي" في تصريحات صحفية له: "في ظل المحاكمات الجائرة التي تصدر يوميًا من المحاكم المصرية، والتي تشبه لحد كبير المحاكمات التي تمت في أواخر عهد "مبارك"، حيث كانت تتم محاكات تحت مسمى أمن دولة طوارئ ومحاكم عسكرية، وهذه تفتقد لأبسط قواعد العدالة، فكانت المطالبات آنذاك بأن يحاكم المدنيون أمام قاضيهم الطبيعي".
 
وتابع: "إن اليوم قد اهتزت صورة القضاء المصري بصورة لم يسبق لها مثيل، حتى صار القضاء عصا النظام الغليظة يستخدمها لقمع معارضيه، فلم يتبق اليوم باقية من القضاء الشامخ حقًا سوى أمثال قضاة تيار الاستقلال وغيرهم.
 
وقال الإعلامي "أحمد منصور": إن "الحكم الذي صدر اليوم بالسجن المؤبد على الرئيس التركي السابق "كنعان إيفرين" رغم عمره الذي جاوز 96 عامًا بسبب انقلابه العسكري الذي قام به عام 1980 درس لقائد الانقلاب المصري وتأكيد على أن السيسي وكل رفاقه المجرمين الذين قاموا وشاركوا في انقلاب 3 يوليو سوف يحاكمون".
 
وأضاف "منصور" في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": قائلًا: "مهما كانت أعمارهم ومهما بقوا في الحكم لن يتسامح معهم الشعب أبدًا".
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية