شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السيسي يقدم السلاح لشيعة العراق لقتل السنة

السيسي يقدم السلاح لشيعة العراق لقتل السنة
كشف رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي ،أن بلده قد اشترى رشاشات رباعية وأسلحة مقاومة...

كشف رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي ،أن بلده قد اشترى رشاشات رباعية وأسلحة مقاومة طائرات من مخازن السلاح في مصر، حيث أكد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي هذا الأسبوع ،أنّ الولايات المتحدة الأميركية ترددت في تزويد العراق بالأسلحة الخفيفة والثقيلة، مشيرًا إلى أنّ بلده اليوم بحاجة كبيرة إلى السلاح المتوسط لمكافحة السنة والتي وصفها بـ "الإرهاب".

وأضاف أنه قد اشترى بالفعل رشاشات رباعية وأسلحة مقاومة طائرات من مخازن السلاح في مصر، بتأشير من عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، لمواجهة الجهاديين السنة والوقوف بجانب مصالح الشيعة.

جاء ذلك في لقاء أجرته معه وكالة "رويترز"، حيث كشف المالكي أن “العراق يحتاج إلى أسلحة قوية للدفاع عن سيادته، منها طائرات أف 16، إضافة إلى الأنواع الأخرى منها”.

وتساءل موقع “دويتشه فيله” الألماني قائلاً:”كيف يحتاج العراق رشاشات مقاومة طائرات كورية يأخذها من مصر، فيما مخازن أسلحته كانت إلى وقت قريب متخمة بالسلاح الأمريكي؟”؛

فيما علقت قيادات في العشائر السنية أن هذا القرار المصري المسئول عنه عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، أتى لتوفير السلاح للمرتزقة الشيعة العراقيين الملبين لنداء القيادات الدينية الشيعة فى العراق وإيران للمحاربة بجانب جيش المالكي.

وقالت "رويترز"، فى تقرير سابق أن تلك الميلشيات الشيعية سيعتمد المالكي عليهم بشكل لم يسبق له مثيل في الأيام القادمة ليقودوا جيشًا من المتطوعين الشيعة للدفاع عن بغداد، وقال عضو بارز في حزب الدعوة الذي ينتمي إليه المالكي إنه لا يوجد خيار آخر سوى اللجوء للمقاتلين المتطوعين المرتبطين بالميليشيات الشيعية.

وبحسب المرصد العربي للحقوق والحريات،قالت القيادات السنية أن ميليشيات المتطوعين الشيعية قد تم تجنيدها لعلاج الضعف الكبير فى صفوف الجيش العراقى الذى لم يعد قاردا على مواجهة ثورة العشائر السنية، حيث دعا متحدث باسم المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني إلى حمل السلاح ضد السنة، الأمر الذى يفعلوه خلال الحرب الدائرة ضد الأمريكان فى العراق.

الجدير بالذكر أن الحكومة المصرية، قد أغلقت أمس، ثلاث قنوات عراقية "الرافدين والبغدادية والحدث"، على القمر الصناعي النايل سات وسط استياء واسع للسنة فى العراق من تلك القرارات الموالية للشيعة.

فيما أعلن مفتي الجمهورية العراقية المنشق عن حكومة نوري المالكي -منذ قليل- أن كافة القنوات السنية العراقية التي تتابع أخبار ما يصفها “بثورة العشائر بالعراق” تم إغلاقها على القمر الصناعي المصري النايل سات بقرار من الدولة بطلب من رئيس الوزراء العراقي والزعيم الشيعي نوري المالكي.

وقال المفتي رافع الرفاعي عبر صفحته الرسمية على فيس بوك:”توقف بث قناة الرافدين والبغدادية والحدث العراقية من مصر بسبب أخبارها المناهضة لحكومة المالكي بطلب من حكومة المالكي”.

وقناة الرافدين تابعة لهيئة علماء المسلمين السنة في العراق وقد ظهر دور القناة منذ الأحداث في تغطية آخر أخبار المعارك الدائرة بالعراق وتصوير انتصارات من تصفه “بثوار العشائر” على “جيش المالكي الشيعي"

ويقود المالكي حاليا حربا ضد ما يسميه "إرهاب داعش"، حيث تواصل داعش تقدمها في الأراضي العراقية مدعومة بالعناصر السنية وعناصر من حزب البعث السابق في إتجاه بغداد.

ودشنت جماعات من العرب السنة، يتصدرها تنظيم "داعش"، الثلاثاء قبل الماضي، عملية عسكرية، سيطرت بها على عدد من المدن في عدة محافظات بينها، نينوى، وصلاح الدين شمالي البلاد، فضلا عن ديالي (شرق) والأنبار (غرب).

 

ويصف رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، تلك الجماعات بـ"الإرهابية المتطرفة"، فيما تقول شخصيات سنية إن ما يحدث هو ثورة عشائرية سنية ضد سياسات طائفية تنتهجها حكومة المالكي الشيعية.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية