شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

11 يوما..مستوطنون مختفون واحتلال هائج

11 يوما..مستوطنون مختفون واحتلال هائج
  إحدي عشر يوماً مروا على اختفاء ثلاث شباب من الاحتلال الصهيوني ، فشلت قوات الاحتلال في...

 

إحدي عشر يوماً مروا على اختفاء ثلاث شباب من الاحتلال الصهيوني ، فشلت قوات الاحتلال في استرجاعهم حتى الآن ، أو حتي معرفة هوية مختطفيهم ، وحالة الغموض التي لا تزال تكتنف مصير المستوطنين الثلاثة، إذ لم ترد أي معلومات تؤكد اختطافهم بشكل قاطع من قبل جماعات فلسطينية، الأمر الذي دفع إلى خروج آراء تعتبر كل ما يجري وجرى في الخليل عملية مفبركة من قبل سلطات الاحتلال لإطلاق العنان لهجمة على حماس في الضفة، حيث تواصلت الحملة الأمنية الصهيونية  ضدّ حركة "حماس" وفصائل المقاومة في الضفة الغربية، لليوم العاشر على التوالي، إذ استهدفت فجر اليوم، طلاب جامعات محسوبين على الجناح الطلابي لـ"حماس"، وكوادر للحركة، إضافة إلى تفتيش منازل شهداء، وسرقة أموال من داخل المنازل، في ظل حالة غليان في مدن الضفة المحتلة، يتخللها اشتباكات متفرقة ضد قوات الاحتلال.

 

واعتقلت قوات الاحتلال طلاباً من "حماس" في نابلس، وهم: صالح العامر، طه السلعوس، أحمد الطنبور، مصعب الطنبور، عبد الرحمن البشتاوي، أمير شتية، بعد مداهمة منازلهم. كما اعتقلت في بلدة عصيرة القبلية في نابلس عدنان أحمد، عقب تفتيش منزله.

 

وفي سياق الحملة الأمنية، سرقت قوات الاحتلال، مبالغ مالية أثناء دهمها وتفتيشها منزل المواطن مهيب مرعي، في قرية قراوة بني حسان في سلفيت. بموازاة تفتيش منازل عدة في بيت لحم، بينما خلعت أبواب محلات عابدين للصرافة في شارع المهد.

 

كما نفذت حملة اعتقالات في مدينة جنين، واعتقلت الشابين محمد ومعتز نزال، عقب تفتيش منزليهما في حي جبل أبو ظهير في جنين. كما دهمت منزل أحد كوادر "حماس" في قرية زبوبا غرب جنين، وعاثت فيه خراباً من دون اعتقاله.

 

وفي بلدة بيت عوا جنوبي غرب الخليل، فتشت قوات الاحتلال المقبرة الغربية للبلدة، كما اعتقلت الشاب محمد مسالمة، نجل الشهيد في "كتائب القسام" عبد الكريم مسالمة، والشاب عيسى مسالمة، بعد مداهمة وتخريب منزله في البلدة. واعتقلت قوات الاحتلال في مخيم العروب، كلاً من: محمد جوابرة، مهيب النجمي، أمير الطيطي، رمزي البدوي، عماد جوابرة.

 

وفي غضون ذلك، أصيب 16 فلسطينياً خلال مواجهات اندلعت ضد قوات الاحتلال في مخيم العروب شمالي مدينة الخليل، منهم ثلاثة بالرصاص المطاط، والبقية بالغاز المسيّل للدموع. فيما قامت قوات الاحتلال بإنزال جوي في خربة حمصة غرب دورا في محافظة الخليل، ونفذت حملة تفتيش واسعة في بلدة دير سامت جنوبي غرب الخليل.

 

ولم تستثني حملة الاحتلال في حق حركة "حماس منازل الشهداء، إذ اقتحمت قوات الاحتلال منزل الشهيد في "كتائب القسام"، منقذ صوافطة، في طوباس، وشرعت في أعمال تفتيش وتخريب، وأخرجت زوجته وأولاده خارج المنزل، بالإضافة الى دهم منازل جيرانهم. كما داهمت قوات الاحتلال منزل الشهيدين في "القسام" علي عاصي ومحمود عاصي، في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت.

 

وهربت عائلة الشهيد في "القسام" حمزة أبو الهيجا، نجل القيادي في "حماس" الأسير جمال أبو الهيجا، خلال مداهمة منزل العائلة في مخيم جنين، وطالبتها بتسليم مبلغ من المال تحت التهديد، ومزّقت صورته في المنزل.

 

ولم يختلف المشهد عند تهديد قوات الاحتلال لعائلة الأسير شجاع قريني من مخيم جنين.

 

في سياق آخر، أكدت مصادر محلية لـ "العربي الجديد"، بأن مسلحين اختطفوا أحد أفراد الشرطة الفلسطينية من منزله في منطقة كفر عقب بين رام الله والقدس، مطالبين بالإفراج عن بعض الموقوفين، على خلفية الأحداث التي دارت ضد الشرطة الفلسطينية، أمس الأحد، في رام الله عقب مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال. وأَضافت المصادر أنه "تم الإفراج عن الشرطي بعد تدخل من أطراف في حركة "فتح" في رام الله.

 

وفى سياق أخر أغلق شباناً غاضبين من مخيم الأمعري، شارع القدس في مدينة رام الله بوجه حركة السير، وأشعلوا الإطارات المطاطية، احتجاجاً على اعتقال الأجهزة الأمنية اثنين منهم على خلفية أحداث الأمس في رام الله.

 

وكانت مواجهات عنيفة بالحجارة والرصاص الحي اندلعت بين الشرطة الفلسطينية وشبان غاضبين، إثر مشادات كلامية بين الشبان والشرطة، فجر أمس الأحد، عن عدم نصرة الشبان ضد قوات الاحتلال التي كانت في المكان قبل دقائق معدودة

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية