شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تهاني عالمية بفوز “أردوغان” في الانتخابات الرئاسية

تهاني عالمية بفوز “أردوغان” في الانتخابات الرئاسية
وفقا للنتائج الأولية التي أشارت بفوز "أردوغان" بمنصب رئيس الجمهورية التركية في الانتخابات، والتي أجريت بالأمس...

وفقا للنتائج الأولية التي أشارت بفوز "أردوغان" بمنصب رئيس الجمهورية التركية في الانتخابات، والتي أجريت بالأمس الأحد، انهالت التهاني من زعماء العالم عليه لفوزه في هذة الانتخابات، التي تعد أول انتخابات بدون وسيط منذ 10 سنوات بـ"تركيا".

 

وهنأ كل من "هيرمان فان رومبوي"، رئيس المجلس الأوربي، و"جوزيه مانويل باروزو"، "أردوغان" بمنصب الرئاسة الجديد، وذلك في بيان مشترك ، حيث عبروا فيه عن خالص تهنأتهم له، آملين زيادة التعاون مع "تركيا"، ومعبرين عن ثقتهم في "أردوغان"،  حيث أنه سيوفر الدور التوافقي الذي يضطلع به منصب رئيس الجمهورية، بما يشمل جميع الطوائف الدينية والتيارات الفكرية في "تركيا".

 

وحسب "الأناضول"، فقد أشار البيان إلى توقع المسؤولان الأوربيان استمرار "أردوغان" في جهوده لحل قضية الأكراد في تركيا، وحل مسألة "القبرص".

 

وتلقى "أردوغان" أيضًا تهنئة بفوزه من "نور سلطان نزاربييف"، رئيس "كازاخستان"، معبرًا في تهنئته له عن ثقته في التعاون الاستراتيجي بين البلدين في الفترة المقبلة.

 

فيما تلقي "أردوغان" اتصالاً هاتفيًا من رئيس وزراء إقليم شمال "العراق"، نجيرفان بارزاني، هنأه فيه بفوزكرئيس، متمنيًا له ولشعبه التوفيق، وقال بيان نُشر على الموقع الإلكتروني لحكومة الإقليم، إن "بارزاني" أعرب عن أمله في أن يكون اختيار الرئيس من قبل الشعب في تركيا، سببًا في إحداث تغيرات هامة في مختلف المجالات، متوقعًا تقدم في العلاقات الثنائية بين البلدين خلال رئاسة "أردوغان"، معبرًا عن ثقته في نجاح عمليه السلام في تركيا.

 

ووجه "أردوغان" لـ"بارزاني"، ورئيس إقليم شمال "العراق"، "مسعود بارزاني" شكرًا على تهنئتهم له، أعرب فيه عن رغبته في توثيق العلاقات بين تركيا والإقليم.

 

وفي استمرار للتهاني المرسلة لـ"أردوغان"، قام الرئيس الآذري "إلهام علييف" ،الرئيس "أردوغان" بفوزه في الانتخابات، معتبرًا فوز "أردوغان"، هى ثقة عميقة منحها له الشعب، تقديرًا لسياسته الحكيمة وانجازاته في سبيل تطور البلاد، كما دعا "أردوغان" لزيارة "أذربيجان".

 

ولفت "علييف" أن المشاريع المشتركة وعلى رأسها خطوط السكك الحديدية (باكو – تبليسي – جيهان)، (باكو – تبليسي – أرضروم)، (باكو –  تبليسي – قارص)، ومشروع خط أنابيب الغاز العابر لـ"الأناضول" (تاناب)، تصب في مصلحة ارتقاء المنطقة، وتخدم التعاون والسلام فيها.

 

بدوره تمنى الرئيس المقدوني "جورجي إيفانوف"، في رسالته النجاح لـ"أردوغان" في منصبه الجديد، واصفًا إياه بـ"المسؤولية الكبيرة"، ووجه الشكر الجزيل لـ"تركيا" لدعمها بلاده في مسيرة عضويتها في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، والاتحاد الأوروبي.

 

كما هنأت المستشارة الألمانية، "ميركل"، أردوغان على فوزه بمنصب الرئيس التركي.

 

وأكدت في تهنئتها له على الدور الكبير لتركيا في ظل الاضطرابات في الشرق الأوسط ، مشددةً على توسيع العلاقات بين البلدين، وذلك من خلال رسالة لها تلاها المتحدث باسمها للصحافة التركية، وأكدت في رسالتها على صعوبة المرحلة والتحديات في المنطقة، متمنيةً لأردوغان النجاح والقوة في مواجه التحديات.

 

وذكرت ميركل بـ"العلاقات الوثيقة المبنية على الثقة" بين "تركيا" و"ألمانيا"، التي تعيش فيها أكبر جالية ذات أصول تركية في العالم، وتضم حوالي ثلاثة ملايين نسمة، وأضافت أنها حريصة "شخصيًا على العمل معكم للمحافظة على علاقات الصداقة التقليدية بين بلدينا وتعزيزها، من أجل مصلحة مواطنينا".

 

وفي خطاب "يواخيم غاوك"، الرئيس الألماني لأردوغان، بمناسبة فوزه بمنصب الرئيس، قال "غاوك": "ألمانيا وتركيا مرتبطتان بشكل وثيق على كثير من الأصعدة سواءً اقتصاديًا أو ثقافيًا وإنسانيًا بالدرجة الأولى"، وذلك حسبما ذكر القصر الرئاسي في ألمانيا اليوم.

 

وأضاف: "أرى أن هناك فرصًا طيبة في جميع هذه المجالات للمزيد من توسيع العلاقات التعاونية بين بلدينا"، وأردف الرئيس الألماني مخاطبًا أردوغان: "سنستطيع بالتأكيد مواصلة المباحثات التي بدأتها خلال زيارتي لبلدكم في أبريل هذا العام بشكل بناء وفي الوقت المناسب".

 

وكان غاوك قد أثار غضب أردوغان في أبريل الماضي،عندما انتقد أثناء زيارته لـ"تركيا" ما اعتبره قصورًا في الديمقراطية في "تركيا"، وهو ما رد عليه أردوغان آنذاك باستياء، متهمًا الرئيس الألماني بالتدخل في شئون بلاده.

 

يشار إلى أن أردوغان فاز بالأغلبية المطلقة في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في بلاده أمس الأحد، وأن هذه هي المرة الأولى التي يتم خلالها انتخاب الرئيس التركي من خلال الاقتراع الشعبي المباشر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020