شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الصحة العالمية: أكثر من 3 آلاف قتيل بحمى “إيبولا” في غرب إفريقيا

الصحة العالمية: أكثر من 3 آلاف قتيل بحمى “إيبولا” في غرب إفريقيا
قالت منظمة الصحة العالمية، إن عدد الذين لقوا حتفهم جراء تفشى وباء فيروس حمى "إيبولا"...

قالت منظمة الصحة العالمية، إن عدد الذين لقوا حتفهم جراء تفشى وباء فيروس حمى "إيبولا" النزفية، تجاوز 3 آلاف شخص من بين أكثر من 6500 شخص، أصيبوا بالمرض في دول غرب أفريقيا.

وأكدت المنظمة -في بيان لها أصدرته في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة- أن "أكثر من 150 شخصًا في ليبيريا وحدها قد قضوا خلال يومين فقط، فيما بلغ إجمالي عدد الوفيات فيها 1830 حالة وفاة، كذلك تأثرت بتفشي المرض كل من غينيا وسيراليون ونيجيريا والسنغال، ولكن أسوأ تفش له هو في ليبيريا".

وأشار بيان المنظمة إلى أن العدد الإجمالي للمتوفين قد يكون أكبر مما تم الإعلان عنه، بسبب خشية الناس من التوجه للمستشفيات.

و"إيبولا" من الفيروسات الخطيرة والقاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به إلى 90%، وذلك نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

كما هو وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر، أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم، وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل  المرضى، والكشف عليهم، من خلال أجهزة متخصصة، لرصد أي علامات لهذا الوباء الخطير.

وبدأت الموجة الحالية من الإصابات بالفيروس في غينيا في ديسمبر الماضي، وامتدت إلى ليبيريا، ونيجيريا، وسيراليون، ومؤخرًا إلى السنغال والكونغو الديمقراطية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020